بسبب الإغلاق الحكومي ولعدم تسلّمهم رواتبهم

المراقبون الجوّيون الكنديون يرسلون البيتزا إلى نظرائهم الأميركيين

صورة

أرسل مراقبون جوّيون كنديون، خلال نهاية الأسبوع، مئات القطع من البيتزا إلى نظرائهم الأميركيين الذين يعملون من دون أجر، بسبب استمرار إغلاق الحكومة الأميركية، في لفتة معبرة، حيث علق أحدهم بأن المراقبين لا يرسلون مجرد إشارات لاسلكية فقط، وإنما أيضاً يتعاونون مع بعضهم بعضاً في الأوقات العصيبة.

وعلّق رئيس الرابطة الكندية لمراقبة الحركة الجوية، بيتر دوفي، على ذلك بأن المراقبين الكنديين كانوا يبحثون عن وسيلة لمساعدة نظرائهم الأميركيين، في الوقت الذي يحل فيه يوم أجورهم دون أن يتسلموا أجراً، والذي يصادف يوم الجمعة. واقترح أحد مراكز التحكم في إدمونتون، ألبرتا، فكرة إرسال بيتزا إلى وحدات التحكم في أنشوريج، بألاسكا. وهذه الوحدات قريبة جداً من بعضها، لدرجة أنها تتفاعل بانتظام، وتعتقد طواقم مراكز التحكم الكندية أن هذه الخطوة ستكون بادرة تضامن طيبة.

وراقت الفكرة لجميع طواقم التحكم الكندية، وأرسلت وحدات أخرى على طول الحدود البيتزا إلى وحدات التحكم الأميركية التي تتقاسم معها المجال الجوي. ويقول دوفي إن الوحدات الآن تقوم بشكل عشوائي باختيار وحدات أخرى لإرسال البيتزا إليها، وأحياناً يعتمد هذا الاختيار على أوجه التشابه بين المراكز في البلدين، فعلى سبيل المثال، اختارت وحدة فورت ماكموراي، وهي وحدة في ألبرتا، شراء البيتزا لوحدة في إل باسو، بتكساس، لأنها أيضاً بلدة نفطية. ومنذ يوم الخميس، تم إرسال أكثر من 350 قطعة بيتزا إلى 49 وحدة تحكم جوية في جميع أنحاء الولايات المتحدة، ومن المرجح أن يرتفع هذا الرقم.

وقال دوفي إن استجابة المراقبين الأميركيين كانت «شديدة الحماسة»، وقال إنه كانت هناك حالات قام فيها الطيارون بتسجيل الدخول إلى المجال الجوي الكندي، وحيّوا زملاءهم الكنديين عبر الراديو برسائل الشكر نيابة عن بقية المراقبين. وأضاف: «إرسال بعض أنواع البيتزا إلى أشخاص لا يحصلون على رواتبهم، هو مجرد لفتة صغيرة، لكن الرسالة تحمل مضامين كبيرة».

ويعمل المراقبون الجويون في الولايات المتحدة من دون أجر منذ بدء الإغلاق الجزئي للحكومة في 22 ديسمبر. وهم يعتبرون موظفين أساسيين في إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية. وأصدرت إدارة الطيران الفيدرالية بياناً على «تويتر» في 22 ديسمبر، مشيرة إلى أن «مراقبة حركة الطيران تعمل بكامل طاقتها، وليس هناك أي تأثير في السلامة».

يوم الجمعة، أقامت الرابطة الوطنية لمراقبي الحركة الجوية دعوى قضائية في محكمة ولاية كولومبيا، زاعمة أن الحكومة «حرمت طواقم المراقبة الجوية بشكل غير قانوني أجورهم المكتسبة»، وفقاً لبيان صحافي. وتسعى الدعوى القضائية إلى استصدار أمر تقييدي مؤقت، لسداد المبلغ المدفوع عن أي ساعات عمل منذ الإغلاق، وفقاً لوثائق المحكمة.


- إرسال البيتزا إلى أشخاص لا يحصلون

على رواتبهم هو مجرد لفتة صغيرة، لكن الرسالة

تحمل مضامين كبيرة.

- يعمل المراقبون

الجوّيون في الولايات

المتحدة من دون أجر

منذ بدء الإغلاق

الجزئي للحكومة

في 22 ديسمبر.

طباعة