رئيس جامعة أميركية يستقيل بعد تصريح عن فتيات تعرضن لاعتداء جنسي

صورة

قدّم رئيس جامعة ولاية ميشيغان الأميركية، جون إنجلر، استقالته، أول من أمس، بعد أسبوع من زعمه أن بعض لاعبات الجمباز اللاتي اعتدى عليهن جنسياً، لاري نصار، الطبيب السابق للمنتخب الأميركي للجمباز، يقعن «في دائرة الضوء»، ويتمتعن «بالجوائز والتقدير».

وتوصلت المئات من لاعبات الجمباز الأميركيات اللاتي اعتدى نصار عليهن، وهو طبيب الفرق الرياضية في جامعة ولاية ميشيغان، إلى تسوية بملايين الدولارات، في إطار دعوى قضائية ضد الجامعة في مايو 2018.

وجاء في الدعوى أن الجامعة فشلت في حماية لاعبات الجمباز من الاعتداءات. وقالت لاعبات جمباز إنه لم يتم عمل شيء لإثناء الطبيب عن ممارساته بعد أن اشتكين.

ومن بين من اتهمن نصار رياضيات أميركيات حاصلات على ميداليات أولمبية، مثل مكايلا ماروني، وآلي ريزمان، وغابي دوغلاس، وسيمون بايلز.

وفي مقابلة مع «ديترويت نيوز» في 11 يناير الجاري، قال إنجلر إن بعض ضحايا نصار اللواتي كنّ في دائرة الضوء، مازلن يستمتعن بتلك اللحظة في بعض الأحيان، كما تعلمون، الجوائز والتقدير.

 

طباعة