صحافي بارز في «دير شبيغل» اختلق قصصاً في سلسلة مقالات

كلاس ريلوتيسو تلقّى مطلع ديسمبر جائزة مراسل السنة عن مقال حول شباب سوريين أسهموا في انطلاق تظاهرات 2011 ضد النظام. أرشيفية

كشفت مجلة «دير شبيغل» الألمانية، أول من أمس، أن صحافياً فيها سبق أن حاز جوائز عدّة، كان يختلق قصصاً لتلفيق أخبار.

وكان كلاس ريلوتيسو، (33 عاماً)، تلقّى مطلع ديسمبر جائزة مراسل السنة عن مقال حول شباب سوريين أسهموا في انطلاق تظاهرات 2011 ضد النظام. وقدمّ استقالته الأحد للمجلة الأسبوعية التي تعدّ من أهمّ المطبوعات الألمانية. وبعدما وجّه له صحافي تعاون معه في مقال عن روايات من الحدود الأميركية المكسيكية، اتهامات في هذا الصدد، أقرّ ريلوتيسو بأنه اختلق تصريحات ومشاهد. ويقدّر عدد المقالات التي لفّقها بـ14، بينها واحد عن يمني أمضى 14 عاماً في غوانتانامو من دون أي سبب وجيه، وآخر عن لاعب كرة القدم الأميركية كولن كابرنيك، الذي آثر الركوع عند بث النشيد الوطني خلال المباريات، تنديداً بأعمال العنف العنصرية الطابع. وكان الصحافي ادّعى أنه قابل والديه. وأعربت رئاسة تحرير «دير شبيغل» عن صدمتها لهذا التلفيق الواسع النطاق، متعهدة فتح تحقيق لمعرفة كيف تمّ نشر هذه القصص المفبركة، رغم وجود طاقم متخصص للتدقيق في صحة الأخبار.

 

طباعة