رئيس كوسوفو يفضل أن يتحدث إلى «الشيطان» على التحاور مع نظيره الصربي - الإمارات اليوم

رئيس كوسوفو يفضل أن يتحدث إلى «الشيطان» على التحاور مع نظيره الصربي

تاجي اتهم الرئيس الصربي بالسعي بكل قوته وإمكاناته لإيذاء بلاده وتفكيكها. إي.بي.إيه

قال رئيس كوسوفو، هاشم تاجي، أول من أمس، إنه يفضل التحدث «إلى الشيطان» ولا التحاور مع الرئيس الصربي الكسندر فوتشيتش الذي التقاه أمس في بروكسل.

وقال تاجي لوكالة أنباء كوسوفو: «يمكنني القول إنني أفضل أن أجلس إلى طاولة مع الشيطان للتحدث، وليس مع الكسندر فوتشيتش».

وأوضح أن الكسندر فوتشيتش «يسعى بكل قوته وإمكاناته لإيذاء كوسوفو وتفكيكها».

وترفض صربيا الاعتراف باستقلال إقليمها السابق المعلن في 2008.

وخسرت صربيا الإقليم بعد حملة قصف جوي غربية أرغمتها على سحب قواتها إثر حرب ضد متمردين انفصاليين ألبان (1989-1999 أوقعت 130 ألف قتيل).

والتقى فوتشيتش وتاجي، أمس، في بروكسل لإعادة تحريك الحوار لتطبيع العلاقات باشراف الاتحاد الأوروبي، كما قالت المفوضية.

وأطلق الحوار في 2011، وهو معلق منذ يوليو الماضي، ويعد الخلاف بينهما عقبة على طريق الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

والثلاثاء الماضي أعلنت كوسوفو زيادة الرسوم الجمركية على السلع المستوردة من صربيا بـ10% في إجراء دانته بلغراد.

طباعة