برلمان إثيوبيا يقرّ تنصيب سهلى ورق زودي أول رئيسة للبلاد - الإمارات اليوم

برلمان إثيوبيا يقرّ تنصيب سهلى ورق زودي أول رئيسة للبلاد

الرئيسة الجديدة بصحبة رئيس الوزراء آبي أحمد بعد انتخابها في البرلمان أمس. رويترز

أقر البرلمان الإثيوبي تنصيب الدبلوماسية البارزة سهلى ورق زودي رئيسة للبلاد، لتصبح أول امرأة تتولى هذا المنصب، في وقائع نقلها التلفزيون الرسمي.

وتشغل سهلى ورق حالياً منصب وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والممثل الخاص للأمين العام لدى الاتحاد الإفريقي. وهي تحل في الرئاسة محل مولاتو تاشوم ويرتو الذي قدم استقالته للبرلمان الأربعاء.

ومنصب الرئيس منصب شرفي في إثيوبيا، أما السلطة التنفيذية ففي يد رئيس الوزراء. وقال فيتسوم أريجا، مدير مكتب رئيس الوزراء أبي أحمد في تغريدة على «تويتر»: «في خطوة تاريخية، انتخب البرلمان السفيرة سهلى ورق زودي الرئيسة المقبلة لإثيوبيا. وهي أول امرأة تتولى رئاسة الدولة في تاريخ إثيوبيا الحديث».

وأضاف «في مجتمع محافظ كمجتمعنا، فإن تعيين امرأة رئيسة للدولة لا يضع قاعدة للمستقبل وحسب، بل يرسخ لقبول النساء كصانعات قرار في الحياة العامة».

وفي الأسبوع الماضي أجرى رئيس الوزراء تعديلاً وزارياً وعيّن 10 وزيرات، ما يجعل إثيوبيا ثالث بلد في إفريقيا يحقق مساواة بين الجنسين في مجلس وزرائه، بعد رواندا وسيشل.

طباعة