ترامب يختار مصمّمة أزياء سفيرة لدى جنوب إفريقيا - الإمارات اليوم

ترامب يختار مصمّمة أزياء سفيرة لدى جنوب إفريقيا

تعيين ماركس في منصبها الحساس شكل مفاجأة. غيتي

ليست هناك علاقة بين الدبلوماسية وصناعة الحقائب اليدوية، لكن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اختار مصممة حقائب يدوية لتكون سفيرة لبلاده لدى جنوب إفريقيا. وولدت لانا ماركس، التي يراوح مبيع منتجاتها من الحقائب من 10 آلاف إلى 400 ألف دولار، في جنوب إفريقيا، لكنها لم تعش هناك لأكثر من 40 عاماً. ويمثل تعيين لانا في هذا المنصب الحساس مفاجأة لبعض الأوساط.

وشهدت علاقات أميركا مع جنوب إفريقيا بعض التوتر في الأسابيع الأخيرة، بعد تغريدة لترامب قال فيها بشكل غير دقيق إن المزارعين البيض يتعرضون لعمليات قتل على نطاق واسع في جنوب إفريقيا. وأثار تصريح ترامب غضباً قوياً من قبل رئيس جنوب إفريقيا، سيريل رامافوزا.

وظل منصب سفير الولايات المتحدة في جنوب إفريقيا شاغراً منذ استقالة السفير السابق، باتريك جاسبار، عام 2016. ولايزال يتعيّن على مجلس الشيوخ الموافقة على اختيار ترامب.

ولدت ماركس في مدينة شرق لندن الساحلية وتلقت تعليمها محلياً، ولا تشير سيرتها الذاتية على موقعها إلى ذكر أصولها في جنوب إفريقيا، وتشير سيرتها الذاتية إلى دراستها للباليه في فرقة الباليه الملكية. بعد قضاء بعض الوقت في برمودا، استقر بها المقام في بالم بيتش في عام 1987، حيث أسست شركتها لصناعة حقائب اليد. ويقول موقع شركتها على الإنترنت إن اسمها «أصبح مرادفاً لحقائب اليد الفاخرة في العالم، وهي مصنوعة من جلود التماسيح والنعام والسحالي».

طباعة