ميغان ميركل تفقد لكنتها الأميركية - الإمارات اليوم

ميغان ميركل تفقد لكنتها الأميركية

ميغان مع زوجها وهي بثوب زفافها المطرّز بـ53 زهرة عدد دول الكومنويلث. غيتي

عندما ظهرت دوقة سوسكس وزوجة الأمير هاري، ميغان ميركل، في فيلم وثائقي جديد عن العائلة الملكية، قبل بضعة أيام، أصيب الكثير من المشاهدين بالدهشة لسماعهم صوتها إذ إن صوت هذه المرأة المولودة في كاليفورنيا غدا أكثر نعومة، كما أنهم اعتقدوا أنها خسرت لكنتها الأميركية.

وتساءل آخرون عما اذا كانت ميغان (37 عاماً)، قد خضعت لتدريب صوتي كي تبدو شبيهة بأبناء الطبقات العليا، وتتناسب مع حياتها الجديدة مع عائلة زوجها الملوك والأمراء.

وقال أحد المشاهدين في تغريدة يبدو أن ميغان دربت صوتها، بحيث يصبح أكثر نعومة، كما فعلت زوجة الأمير ويليام.

وركز الفيلم الوثائقي، الذي يحمل عنوان «ملكة العالم»، وتم بثه قبل بضعة أيام، على الدور المهم الذي تلعبه الملكة البريطانية في الكومنويلث. وأكد مشاهدون أن لكنة ميغان اصبحت أقرب الى اللكنة البريطانية ممّا كانت عليه، عندما التقت بالأمير هاري للمرة الأولى. وعلى الرغم من غياب دوقة كامبردج من الفيلم، إلا أن دوقة سوسكس ظهرت في مشهد مؤثر وهي إلى جانب ثوب زفافها المطرز بأزهار من دول الكومنويلث، حيث كان الثوب مطرزاً بـ53 زهرة تمثل جميع دول الكومنويلث، وأوضحت ميغان أنها ناقشت فكرة دول الكومنويلث على ثوبها مع مصمّم غيفنشي للأزياء كلير وايت.

وقال العديد من المشاهدين إنهم كانوا يشاهدون الفيلم من أجل رؤية ميغان فيه. وأكد أحدهم في تغريدة قائلاً: «جميعنا نريد رؤية ميغان، أليس كذلك؟ لنكن صادقين».

طباعة