«القبعة ماغا».. معشوقة ترامب ومؤيديه - الإمارات اليوم

حملت شعار «لنجعل أميركا عظيمة مرة أخرى»

«القبعة ماغا».. معشوقة ترامب ومؤيديه

صورة

لعبت القبعة «ماغا» دوراً كبيراً في الترويج للرئيس الأميركي دونالد ترامب، كأسلوب دعائي وتسويقي ناجح خلال حملته الانتخابية، إذ حملت نفس شعارها «لنجعل أميركا عظيمة مرة أخرى»، وقد ارتبط بها مؤيدوه وعشقوها، وبينهم من يحرص على ارتدائها حتى الآن، تشبهاً بشخصية الرئيس التي تحظى بكاريزما مختلفة عن جميع رؤساء الولايات المتحدة السابقين. كما تواصل الشركة المصنعة للقبعة إنتاجها، وباعت منها مئات الآلاف حتى الآن،

لتكون بذلك رمزاً لفترة ترامب الرئاسية بأكملها.

وكان الموقع الرسمي لحملة ترامب، ولايزال، يعرض تلك القبعة الحمراء للبيع بمبلغ 25 دولاراً، ويمكن شراء القبعة من خلال الإنترنت.

القبعة التي اشتهرت باسم «ماغا» (MAGA) يتم إنتاجها من قبل شركة مقرها كاليفورنيا تدعى ««Cali-Fame، ووفقاً لمقابلة سابقة أجرتها صحيفة لوس أنجلوس تايمز مع رئيس الشركة، براين كينيدي، فإن 80٪ من موظفي الشركة من أميركا اللاتينية.

ولا تصنع الشركة قبعات «ماغا» فقط، بل تنتج العديد من الأنواع الأخرى للقبعات وأغطية الرأس، ويعمل في المصنع نحو 100 موظف.

وتمر عملية إنتاج «ماغا» بـ23 خطوة، الكثير منها يتم يدوياً، وتبدأ الخطوات بتجهيز الخامات ثم وضعها في آلة التطريز، وبعدها عملية الخياطة، إلى أن تصل إلى المرحلة النهائية، وهي تشكيلها عن طريق مكبس الضغط، وأخيراً التعبئة.


القبعة أدت دوراً كبيراً في الترويج لترامب كأسلوب دعائي وتسويقي ناجح.

طباعة