بلير متهم بسرقة مقاطع من فيلم «الملكة» وتضمينها سيرته الذاتية - الإمارات اليوم

بلير متهم بسرقة مقاطع من فيلم «الملكة» وتضمينها سيرته الذاتية

بلير قال إنه لم يشاهد فيلم «الملكة» أصلاً. أرشيفية

اتهم كاتب سيناريو فيلم «الملكة»، الحائز جائزة الأوسكار، بيتر مورغان، رئيس وزراء بريطانيا السابق توني بلير، بأنه سرق بعضاً من كتاباته، من أجل أن يضمنها في سيرة حياته.

وكان كتاب المذكرات الذي ألفه بلير، ويحمل عنوان «رحلتي»، قد نشر بعد خمس سنوات من عرض الفيلم، وقال كاتب السيناريو مورغان إن مذكرات بلير التي تتحدث عن حواراته مع الملكة، مسروقة.

وكان كاتب السيناريو مورغان ضيفاً على برنامج إذاعي في الولايات المتحدة، وقال لمقدم البرنامج «ظهر الفيلم قبل سنوات من نشر بلير لمذكراته، وكان من الواضح أن بلير استخدم عدداً من التعابير والمقاطع التي كانت مألوفة بالنسبة لي، لأنني كتبتها في سيناريو الفيلم».

ويركز الفيلم الذي ظهر عام 2006 على الفترة التي تلت وفاة الأميرة ديانا، وما نجم عنها من غضب الصحافة، وتأثيرها السلبي في العلاقة بين بلير والملكة. ويضيف مورغان «أعتقد بأننا جميعا نعرف ما كان يمثله توني بلير. وعرفنا ما تعتقد به الملكة. ولكني متأكد جداً أنه لم يقل الأشياء ذاتها التي كتبتها على أساس إنه هو الذي قالها». وأكد مورغان «أنا متأكد من أن بلير أخذ الكلمات التي كتبتها عن المشاهد التي شاهدها الناس».

وكانت مذكرات بلير قد ظهرت عام 2011، أي بعد خمس سنوات من ظهور الفيلم. وعلى الرغم مما قاله مورغان، فإن متحدثاً باسم بلير قال «بلير لم يشاهد الفيلم أصلاً».

وكان الممثل مايكل شين قد لعب دور بلير في الفيلم، في حين لعب دور الملكة الممثلة هيلين ميرين.

طباعة