بوتين يستعرض مهاراته في الرماية بـ«كلاشنيكوف النخبة الروس»

بوتين يستعد للتصويب. أ.ف.ب

استعرض الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أول من أمس، مهاراته في الرماية، باختباره بندقية قنص جديدة من نوع كلاشنيكوف (مخصّصة لقناصة النخبة الروس)، أطلق منها بضع رصاصات أصاب أكثر من نصفها الهدف في الصميم، بحسب ما أفاد التلفزيون الرسمي. وبثّت قناة «روسيا 24» التلفزيونية الرسمية مشاهد لبوتين، بدا فيها مرتدياً نظارات واقية، وسماعات حامية للأذنين من الضجيج، ومصوّباً بدقة على الهدف من منظار البندقية الفضية اللون، قبل أن يطلق الرصاصة تلو الأخرى في ميدان الرماية التابع لشركة كلاشنيكوف خارج موسكو.

وحسب القناة فإن «الهدف وُضع عملياً في أبعد مسافة ممكنة»، مضيفة أنّ بوتين بدا وكأنه يضغط على الزناد، بينما هو يحبس أنفاسه ويراقب نبضات قلبه، كما يفعل القناصة المحترفون الذين يفترض بهم أن يضغطوا على الزناد أثناء الفاصل الزمني بين نبضة وأخرى.

وذكرت القناة التلفزيونية أنّ بوتين «أطلق النار بضع مرات، وأصاب الهدف في أكثر من نصفها».

وبحسب قناة «زفيزدا» التلفزيونية التابعة لوزارة الدفاع الروسية، فإن بوتين اختبر بندقية نصف آلية من طراز «اس في سي-380»، وهي «بندقية حديثة للغاية مخصّصة لقناصة النخبة الروس».

واشتهرت شركة كلاشنيكوف الروسية لصناعة الأسلحة ببندقيتها الأسطورية «إيه. كيه 47»، التي تعتمدها منذ عقود من الزمن جيوش كثيرة وميليشيات في سائر أنحاء العالم. وفي نهاية أغسطس، أعلنت كلاشنيكوف أنها ستخوض غمار السيارات الكهربائية بكشفها عن نموذج أساسي لسيارة كهربائية مستوحى تصميمها من العهد السوفييتي.


 بوتين أصاب بالبندقية الجديدة نصف الأهداف من أبعد مسافة ممكنة.