الأمير تشارلز: ماركل هي أفضل ما حدث في حياة ابني هاري - الإمارات اليوم

الملك المستقبلي لبريطانيا معجب جداً بكنته

الأمير تشارلز: ماركل هي أفضل ما حدث في حياة ابني هاري

صورة

قال مصدر مقرّب من العائلة الملكية البريطانية لمجلة «فانتي فير»، إن الأمير تشارلز متيّم بزوجة ابنه الأمير هاري، ميغان ماركل. وأضاف المصدر «يبدو أنه يرى فيها صفات رائعة، كما أنه يعتقد بأنها أفضل شيء حدث في حياة الأمير هاري»، ويقال إن تشارلز، حما ميغان، والملك المستقبلي لبريطانيا، معجب جداً بكنته. ومن العلامات التي تدل على إعجاب تشارلز بكنته الجديدة أنه قام بمرافقتها في الكنيسة، بعد رفض والدها القيام بذلك في اللحظة الأخيرة لحفل الزفاف.

وقام دوق ودوقة سوسكس الجدد بتأجيل شهر عسلهما لحضور حفل عيد الميلاد الـ70 لولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز، في مايو الماضي، أي بعد بضعة أيام من حفل زواجهما. ويبدو أن ميغان (37 عاماً)، التي تزوجت من الأمير هاري قبل أقل من عام، تحب الحياة كدوقة.

وعلى الرغم من الشائعات التي تتحدث عن مشكلات بين الأمير تشارلز وابنيه، التي قال عنها قصر كلارنس هاوس الملكي، إنها محض خيال، إلا أن العكس هو الصحيح، إذ قال المصدر المقرب من العائلة إن الثلاثي، أي تشارلز وابنيه، يعيشون علاقة قوية أكثر من أي وقت مضى، وأضاف: «كان زفاف الأمير هاري نقطة تحول كبيرة بينهم. وأظهر الأمير تشارلز كثيراً من الود نحو الزوجين هاري وميغان، وأعتقد أن هاري سيكون ممتناً لوالده، لأنه رافق ميغان في العرس في الكنيسة. لقد أصبحت العلاقة بينهما وثيقة جداً». وتابع المصدر قائلاً: «إن الأمير تشارلز أقرب من أي وقت مضى إلى ابنه هاري».

ويبدو أن المشكلات التي عانتها ميغان ماركل مع والدها قد جلبت لها التعاطف من الأمير تشارلز. وكان والد ميغان، توماس ماركل، قد تحدث في مقابلات عدة للصحافة منتقداً العائلة الملكية البريطانية. وأضاف المصدر: «قدم تشارلز كثيراً من الدعم والتعاطف لزوجة ابنه ميغان، لما كانت تعانيه مع والدها».

المشكلات التي

عانتها ميغان

ماركل مع

والدها جلبت لها

التعاطف من

تشارلز، حيث

قدّم الأخير كثيراً

من الدعم

والتعاطف لزوجة

ابنه، لما كانت

تعانيه مع

والدها.

طباعة