بلدة أميركية تغيّر اسمها مؤقتاً - الإمارات اليوم

بلدة أميركية تغيّر اسمها مؤقتاً

تغيير اسم المدينة تم لأهداف اقتصادية. أرشيفية

أعلنت بلدة «مايو»، التي يقل عدد سكانها عن 1500 نسمة، أخيراً، عن تحويل اسمها إلى «ميراكل ويب». ورغم تأكيدات عمدة البلدة، الواقعة في ولاية فلوريدا، إلا أن الأمر لا يعدو أن يكون مجرد مزحة.

بدأ تغيير الاسم كمقترح سرّي في خدعة للدعاية لمنتج جديد من المايونيز. وأراد القائمون على الخدعة أن يروا كيف يتفاعل السكان عندما يسمعون أن اسم مدينتهم يتم تغييره إلى علامة تجارية.

ويقول المسؤولون المنتخبون في المدينة إنهم سيسمحون للسكان بدخول التجربة الاجتماعية، بعد أيام، ولكن ليس قبل أن يتم إغلاق لافتات الشوارع والاسم الموجود على برج المياه.

المدينة الواقعة في منتصف الطريق بين تالاهاسي وجاينسفيل، حصلت على نحو 25 ألف دولار لتغيير اسمها، وستستخدم الأموال لإجراء تحسينات في المرافق العامة.

وأشارت عمدة مايو، آن ميرفي، إلى أنه ستكون فكرة جيدة جعل تغيير الاسم دائماً، «لن تكون مايو مملة بعد الآن؛ سنكون (ميراكل ويب)»، متابعة: «بالتأكيد أعتقد أن هذا سيضعنا على الخريطة».

وأكدت الموظفة في مجلس البلدة، ليندا كون، أن تغيير الاسم هو مزحة، وأشارت إلى أنه في بلدة صغيرة للغاية «قد لا يستغرق الأمر وقتاً طويلاً حتى يكتشف السكان الأمر. الجميع يعرف بعضهم بعضاً». ومع أن الأمر يتعلق بدعاية تجارية، إلا أن البلدة تحاول بذلك جذب اهتمام المسؤولين في الولاية، وجلب المزيد من الاستثمارات.

 

طباعة