أوباما مازحاً في أحد المطاعم: جو بايدين سيدفع الحساب - الإمارات اليوم

أوباما مازحاً في أحد المطاعم: جو بايدين سيدفع الحساب

صورة

شعر رواد أحد المطاعم في العاصمة الأميركية واشنطن، كأنما عقارب الساعة تدور إلى الوراء، عندما شاهدوا الرئيس السابق، باراك أوباما، ونائبه، جو بايدن، يدخلان المطعم في العاصمة واشنطن ليتناولا غداءهما.

وشبّه بعضهم هذه اللحظة بما يحدث في بعض مشاهد الأفلام، عندما تتذكر الشخصية الرئيسة في الفيلم الأيام الجميلة التي عاشتها (فلاش باك). واستقبلهما حشد من الجمهور في مطعم «دوغ تاغ بيكري» بالابتسام والمصافحة، قبل أن يشقا طريقهما إلى الطاولة. وطلب بايدن سندويش لحم خنزير وغرويير، وطلب أوباما الوجبة نفسها، فضلا عن سلطة الشومر والجزر والطماطم. وتشارك الاثنان شريحة من كعكة زيت الريحان بالنعناع، وكعكة من رقائق الشوكولاتة، وبراوني. وقال أوباما مازحاً: «جو (بايدن) سيدفع الحساب».

وذكرت المديرة التنفيذية للمطعم، ميغان اوغلفي، أنها فوجئت عندما انتحى بها رجال الخدمة السرية جانباً، ليخبروها بأن شخصيتين رئاسيتين سابقتين ستزوران مطعمها. وتقول أوغلفي «إنهما لا يبدوان كأنهما زعيمان سابقان للعالم الحر وإنما صديقان جاءا يتناولان الطعام مع بعضهما»، ووصفت أوباما وبايدن بأنهما «بشوشان للغاية» و«طيبان للغاية».

وقالت: «لقد صافحا الجميع»، وأثناء مغادرتهما، تحدثا مع الزملاء عن الأفكار التجارية التي شاركوهما فيها.. لقد تعلما منهم».

ودرج كل من أوباما وبايدن على ارتياد هذا المطعم خلال الفترة الرئاسية لأوباما بين 2008 و2016، حيث إن هذا المطعم معروف بجودة مذاق أطعمته.

طباعة