البريطانيون ينصبون تمثال البارونة تاتشر في مسقط رأسها - الإمارات اليوم

البريطانيون ينصبون تمثال البارونة تاتشر في مسقط رأسها

التمثال كلف نحو 300 ألف جنيه إسترليني لأول رئيسة حكومة امرأة في بريطانيا. من المصدر

بعد رفض نصب تمثال رئيسة الحكومة البريطانية السابقة مارغريت تاتشر، في ساحة البرلمان في وسط لندن، من المتوقع أن يتم إرساله إلى مسقط رأسها. ورفض مجلس ويستمنستر، المسؤول عن الساحة، خطط تشييد تمثال لتاتشر بطول 10 أقدام، مصنوع من البرونز، في وقت سابق من العام الجاري، بزعم أن المنطقة وصلت إلى حد الإشباع من كثرة النصب التذكارية الموجودة فيها. وأبدى البعض مخاوفه من أن وضع تمثال هذه السيدة الحازمة في الساحة، يمكن أن يجعل أعداء تاتشر من اليساريين يقومون بتخريبه.

ويقوم المسؤولون في بلدة غرانثام، التابعة لمدينة لينكولنشر، بدراسة اقتراحات أخذ هذا التمثال الذي تكلف نحو 300 ألف جنيه إسترليني، لأول رئيسة حكومة امرأة في بريطانيا، ووضعه في البلدة. وكانت جمعية «بابلك ميموريال ابيل» الخيرية التي تقوم بإنشاء تماثيل الشخصيات العامة، قد عرضت تقديم التمثال لبلدة غرانثام، بعد فشلها في الحصول على إذن لتشييده في لندن. وتعمل جمعية تراث المجتمع في غرانثام مع «بابلك ميموريال ابيل» لوضع بنود الاتفاقية بين الطرفين، ومن المتوقع الاتفاق على تسليم التمثال إلى بلدة غرانثام قبل نهاية العام الجاري.

وكانت البارونة تاتشر قد ترعرعت في غرانثام، وهي ابنة بقال في سوق البلدة. وقال متحدث باسم جمعية «بابلك ميموريال ابيل» «نشعر بالسعادة لأننا نقدم التمثال لبلدة غرانثام نيابة عن الأشخاص الذين تبرعوا بالمال من أجل صنعه. إنه تمثال رائع، وأعتقد أنه سيكون من الملائم تماماً أن يتم جلبه إلى غرانثام».

 

طباعة