العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الرئيسة الكرواتية.. أخلاقيات عالية ومشجّعة أولى لفريق بلادها لكرة القدم

    صورة

    في الوقت الذي كانت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، غارقة في مشكلات «البريكسيت»، واحتمال انهيار حكومتها، وبينما كانت قضية المهاجرين تقضّ مضجع المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، كانت الأسابيع الثلاثة الماضية مختلفة تماماً بالنسبة لنظيرتهما، رئيسة كرواتيا، كوليندا غرابار- كيتاروفيتش، حيث قضت في روسيا وقتاً رائعاً وهي تشجع فريقها الوطني لكرة القدم. فمن هي كيتاروفيتش؟ هي أم لفتاة وصبي، وسفيرة سابقة لبلادها في واشنطن، ظلت تغازل وتمازح الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في إحدى زياراته الحديثة لأوروبا، وشغلت منصب سكرتيرة سابقة للأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو).

    تعرف جيداً ماذا تفعل وقت الأزمات، ففي عام 2015 كانت تكرم أحد نشطاء حقوق الإنسان فوق المنصة، وتقدم له جائزة على شكل شهادة، ولكن لسوء حظ هذا الرجل سقط بنطاله فجأة أمام الجمهور، فما كان منها سوى أن غطته بالشهادة، ولم تسمح لأيٍّ من المشاهدين برؤية ملابسه الداخلية، وأنقذت الموقف.

    تزوجت من ياكوف كيتاروفيتش عام 1996، ولديها منه كاتارينا، البالغة من العمر 17 سنة، رياضية تزلج من الدرجة الأولى، ولوكا المولود في عام 2003. تورّط زوجها في فضيحة عندما كانت هي سفيرة لبلادها في واشنطن عام 2010، بعد أن شوهد يستخدم سيارة السفارة لأغراضه الخاصة. وعلى الرغم من أنها زعمت بأنها تعمل 24 ساعة في اليوم، فقد دفعت نفقات استخدام زوجها للسيارة، لأنه غير مصرّح له باستخدامها.

    طباعة