تماشياً مع التقاليد الملكية البريطانية

ميغان ماركل تتخلى عن الألوان الساطعة

صورة

من عيوب الانضمام إلى العائلة المالكة تحديد الحرية في ارتداء الملابس في الأماكن العامة، وبدلاً من ذلك، يتم التخطيط للأزياء بدقة عسكرية، ما يعني أنه يمكن أن يكون هناك شيء مهم جداً وراء خيارات أسلوب ميغان ماركل الأخيرة. وبغض النظر عن الكم الهائل من القواعد التي يجب عليها اتباعها، يبدو أن ميغان قد طورت نمطاً جديداً، بعد الزواج. ولأول ظهور في حفلة الأمير تشارلز، ارتدت ثوباً وردياً وقبعة مطابقة.

هذه ليست مصادفة، وفقاً لخبير الأزياء لوكاس أرميتاج «ففي قلب هذا القرار يكمن ذوق الملكة». وقال الخبير لموقع «فيمايل»: «أشعر بأن هذا أسلوب تصميم ذكي، إذ إنه سيكون متناسقاً دائماً مع مظهر الملكة، وهي معروفة باستخدامها الألوان الزاهية الساطعة».

استخدام اللون المحايد من قبل ميغان يهدف أيضاً لإظهار الاحترام للملكة، حتى لا تبدو كما لو أنها تحاول التفوق عليها «سأصدم إذا اختارت ميغان لوناً جريئاً، على الرغم من أنه من المثير للاهتمام ملاحظة أنه في حياتها السابقة كانت من محبي الألوان المشرقة».

يُعتقد أن علاقة الملكة بزوجة حفيدها هاري في هذه المرحلة هي علاقة مبنية على الاحترام، وقد حولت ميغان أسلوبها الشخصي لتبني مظهر أكثر روعة، وهو أمر يُعتقد أن الملكة ستكون شاكرة له.

طباعة