رمضان قديروف يتهم أميركا بإغلاق موقعه على «إنستغرام»

قديروف مولع بـ«إنستغرام» واعتاد نشر صوره عليه منذ سنوات. أرشيفية

اتهم الرئيسُ الشيشاني رمضان قديروف الولايات المتحدة بأنها تضغط على شركات مواقع التواصل الاجتماعي، كي تقوم بإغلاق مواقعه، التي قال إنه تم إغلاقها يوم السبت الماضي دون مبرر. وطالبت هيئة رقابة الإنترنت الروسية شركتي «فيس بوك»، و«إنستغرام» بتقديم تفسير لقيامهما بإغلاق مواقع على التواصل الاجتماعي تخص الرئيس قديروف. وكانت الولايات المتحدة قد فرضت عقوبات مالية، وأخرى تتعلق بسفر الرئيس الشيشاني، لمزاعم عدة، منها انتهاك حقوق الإنسان. تجدر الإشارة إلى أن قديروف، وهو من أنصار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مولع بمواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً «إنستغرام» الذي دأب على استخدامه في السنوات الأخيرة، لإرسال تهديدات لخصوم بوتين.

 

طباعة