شيري بلير تطرد أمّاً عزباء كانت تعمل لديها

شيري بلير في إحدى الحفلات. غيتي

قالت البريطانية لويز ألين، (41 عاماً)، إنها «تتمنى لو أنها لم تعمل لدى السيدة شيري بلير، العام الماضي». واتهمت زوجة رئيس الحكومة البريطانية السابق، توني بلير، بالنفاق الصريح بعد أن طردت أماً عزباء من العمل لديها، لأنها لم تكن قادرة على العمل لديها بساعات كاملة. وقالت السيدة ألين قبل بضعة أيام إنها «شعرت (بالخديعة المطلقة) من قبل السيدة بلير التي قالت إنها ألقتها فوق كومة من القمامة لمجرد أنها تريد منها أن تعتني بأطفالها». وقالت الأم العزباء ألين: «أشعر بالظلم المطلق.. إنه النفاق الصريح. فكيف تدير ظهرها لي لأني لا أريد العمل لديها.. ومن المفروض أن تعمل على مساعدتي وتقديم الدعم لي.. وهي من المفروض أنها تعمل على مساعدة النساء، وتسافر حول العالم لتقديم الدعم للنساء، ولكن عندما يتعلق الأمر بامرأة عزباء تعيش وحدها وتعمل في مكتب السيدة بلير، فإنها تدير لها ظهرها». وكانت ألين التي تعيش في وسط لندن قد حصلت على العمل في مكتب شخصي للسيدة بلير قبل نحو عام، عندما التقت معها، وقالت لها إنها «تبحث عن عمل بدوام جزئي بحيث تكون قادرة على العناية بطفليها.. فعرضت عليها السيدة بلير العناية بطفلها ليو، بحيث تعمل 16 ساعة ونصف الساعة أسبوعياً».

 

طباعة