قالت إنه ساحر وملابسه أنيقة وقدّه ممشوق وعيناه زرقاوان

وندي مردوخ تتغزّل بتوني بلير

صورة

ذكرت مجلة «فانيتي فير» الرصينة أن الزوجة السابقة لإمبراطور الإعلام روبرت مردوخ، السيدة دينغ، التي طلّقها زوجها، العام الماضي، كتبت في ملاحظاتها عن إعجابها برئيس الحكومة السابق، توني بلير، وبقوامه الممشوق وعينيه الزرقاوين الثاقبتين. والملاحظة التي لا تحمل تاريخاً محدداً تظهر بجلاء مدى إعجاب السيدة دينغ بالسيد بلير، حيث تذكر السبب بقولها لأنه كان ساحراً ويرتدي ملابس أنيقة جداً، ناهيك عن سلطته على المسرح الدولي.

وذكرت المجلة أن السيدة دينغ

(44 عاماً) كتبت هذه الملاحظة وتم العثور عليها، بعد اكتشاف زوجها البالغ عمره 82 عاماً، أنها أمضت ليلة نهاية الأسبوع في أحد منازله. وكتبت دينغ بإنجليزية مكسرة قائلة: «اللعنة، لا أدري لماذا أشتاق إلى توني بلير، لأنه شخص ساحر وملابسه أنيقة، وقدّه ممشوق وعيناه زرقاوان ثاقبتان».

وقالت مصادر قريبة من السيد بلير إن ما يربطه بالسيدة دينغ ليس أكثر من صداقة، وكل شيء سوى ذلك «غير صحيح تماماً»، وتحوي النسخة الاخيرة من مجلة «فانيتي فير» مقالة مفصلة تذكر مصادر أنها تملك معلومات مباشرة عن سبب انهيار الزواج. وقالت هذه المصادر إن السيد مردوخ حصل على وصف مفصل عن سلوك زوجته.

وأشارت المجلة الى أن شخصاً يعمل في منزل مردوخ، قوله: «إنهم جميعاً كانوا أصدقاء مشتركين، وليس هناك أي سبب يجعل مردوخ لا يرحب ببلير في منزله». وفي العام الماضي قال السيد مردوخ والسيدة دينغ إنهما قررا «عدم الانخراط في المزاعم المنتشرة أو الرد على الادعاءات السلبية». وكان السيد بلير، وهو عراب أطفال السيد مردوخ والسيدة دينغ، على علاقات جيدة مع السيد مردوخ. وتعذّر الاتصال بالمتحدث باسم بلير للحصول على تعليقه.

 

طباعة