سياسي هندي يبني معبداً خاصاً تكريماً لسونيا غاندي

شيّد أحد أنصار حزب المؤتمر معبداً خاصاً لزعيمة الحزب سونيا غاندي، في ولاية أندرا براديش الهندية، وذلك في لفتة تكريم خاص لها. وقال سانكار راو، الذي شغل منصباً وزارياً في السابق، إن المعبد يضم تمثالاً لسونيا بارتفاع يناهز ثلاثة أمتار، وإنه سيسمى باسمها اعترافاً منه ومن فعاليات الحزب بفضلها، مؤكدا أنه فضل بناء المعبد بعد القرار الاخير للحزب بفصل جنوب ولاية أندرا براديش عن شمالها، ليصبح ولاية منفصلة باسم تيلانغانا.

وتزوجت سونيا غاندي (67 عاماً)، التي ولدت في إيطاليا، وتتمتع بشخصية قوية مكنتها من الاحتفاظ بزعامة حزب المؤتمر لفترة طويلة، من راجيف غاندي، الذي ينتمي إلى أسرة الزعيم الهندي الكبير جواهر لال نهرو، ثم تولت زعامة حزب المؤتمر من بعده.

وكان راجيف المولود في 1944، طياراً محترفاً في الطيران الهندي قبل دخوله معترك السياسة، وينتمي لعائلة سياسية، حيث كان جده جواهر لال نهرو، زعيم الاستقلال الهندي وأول رئيس وزراء بعد الاستقلال، وأمه هي أنديرا غاندي، رئيسة وزراء الهند، ووالده هو فيروز غاندي، احد أعضاء الحزب الوطني الهندي.

 

طباعة