ويليام يعود إلى الدراسة وكيت تحتفل بعيد ميلادها

ويليام وكيت يصلان إلى حفل الميلاد.

بدأ الأمير ويليام دورة تدريبية مدتها 10 أسابيع في إدارة المشروعات الزراعية، حيث ينتقل الى جامعة كامبردج بوساطة القطار.

وسافر الامير، الذي يعتبر ملك المستقبل، ولقبه دوق كامبردج، الثلاثاء الماضي، بقطار الـ10 إلا ربع صباحاً، من محطة كنغ كروس في لندن، وسيبدأ برنامجاً دراسياً مصمماً لمساعدته على ادارة مزرعة «كاتشي اوف كورنوال»، التي تدر ارباحاً كبيرة، والتي ينتظر ان يرثها عن والده الامير تشارلز، احد المدافعين بقوة عن الزراعة العضوية.

وسيتضمن البرنامج تعليماً بصورة فردية، اضافة الى دروس نظامية في الصف مع طلبة آخرين، وسيتم تنظيم الدورة التعليمية من قبل برنامج كامبردج للقيادة المستدامة، مع التركيز على مواد مثل الجغرافيا، واستخدام الارض، وعلم الزراعة.

في هذه الاثناء احتفلت الدوقة بعيد ميلادها الـ32، الخميس الماضي، وربما امضت اليوم مع زوجها في غرف الصف التعليمية. وكان الامير ويليام قد اخذ الدوقة التي كانت حاملاً في شهرها الـ10، مع عائلتها لمشاهدة سيرك دو سوليل. وذكرت صحيفة ديلي بيست الأميركية انه من المتوقع ان تمضي كيت يوم ميلادها بملابس عادية في قصر كينسنغتون.

ومن المقرر ان تسافر الدوقة وزوجها الأمير ويليام وابنهما جورج الى استراليا ونيوزيلاندا في جولة ملكية في ابريل المقبل. ويتوقع ان يكون جورج مع والديه في الطائرة «على الرغم من التقاليد التي لا تسمح بوجود وريثين للعرش البريطاني في طائرة واحدة».

 

طباعة