سفيرة الأرجنتين في بريطانيا تصف كاميرون بالغباء

السفيرة الأرجنتينية عُرفت بالصراحة في طرح وجهة نظرها. غيتي

وصفت السفيرة الأرجنتينية في بريطانيا اليسيا كاسترو رئيس حكومة بريطانيا بأنه «مغفل» و«غبي» في معالجته لنزاع جزر الفوكلاند. وقالت السفيرة، وهي حليف سياسي لرئيسة الارجنتين كريستينا كيرشنر، للجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس الارجنتيني، إن كاميرون لم يتلق المشورة الملائمة من مساعديه عندما ذكر أفكار البابا فرانسيس في ما يتعلق بجزر الفوكلاند. وأضافت «نتمتع بحظ جيد لأن يكون البابا من الارجنتين، إذ إن هذا الرجل يدعم مطالبنا بجزر الفوكلاند. وكان هذا البابا، الذي كان اسمه قبل وصوله الى هذا المنصب جورج بيرغوليو، قال عام 2012 إن هذه الجزر «تم اغتصابها» من قبل بريطانيا.
وقالت السفيرة الارجنتينية «عندما ورد اسم البابا في هذا النزاع، سألت أحد المساعدين عما قاله بيرغوليو سابقاً في ما يتعلق بالجزر فابلغني بذلك، لكن كاميرون كان غبياً بما يكفي ليكرر الكلام ذاته عن اغتصاب بلاده للجزر».
وقالت كاسترو إن موقف بريطانيا بالنسبة للنزاع حول الجزر «ليس أكثر من سياسة امبريالية واستعمارية، ونابع عن حاجة بريطانية الى الاحتفاظ بالمواقع الاستراتيجية في جنوب المحيط الاطلسي، التي تمنحها السيطرة على البحار». وأشارت السفيرة الى أن الشعب البريطاني بدأ يدعم حق الارجنتين في هذه الجزر. وهذه السفيرة معروفة بآرائها الصريحة حول نزاع الفوكلاند. وفي شهر مايو من العام الماضي، فاجأت وزير الخارجية ويليام هيغ عندما سألته خلال لقاء عام عما إذا كان مستعداً «لمنح السلام فرصة» عن طريق إجراء محادثات مفتوحة حول الجزر. وفي يوليو الماضي، وخلال احتفال باليوم الوطني للأرجنتين، كررت آراءها قائلة إن الارجنتين كانت تعمل على حماية وحدة اراضيها وملكيتها لمواردها الطبيعية».

طباعة