كلينتون تغادر المستشفى بعد وعكة صحية

عولجت كلينتون من خثرة دموية بين جمجمتها ودماغها

ذكرت وزارة الخارجية الأميركية أمس، أن وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون خرجت من مستشفى في نيويورك.

وكانت كلينتون ترقد في المستشفى منذ يوم الأحد الماضي إثر إصابتها بجلطة دموية. وقال نائب مساعد وزيرة الخارجية فيليب رينس إن فريق كلينتون الطبي قال لها إنها تتحسن وإن الفريق "واثق من أنها ستتماثل للشفاء تماما".

وأضاف أنها "تتلهف للعودة إلى العمل" وأنه سيتم تحديد جدول أعمالها الوشيك خلال الأيام القادمة.

وقالت شبكتا "أن بي سي" و"أي بي سي" الأميركيتان الإخباريتان أمس، إن وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون خرجت من المستشفى بعد دخولها إثر إصابتها بتخثر في الدم، في حين أشارت وزارة الخارجية إلى أنها تتحدث مع موظفي وزارتها وأنها نشيطة على الهاتف.

وقالت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم وزارة الخارجية إن "كلينتون تتحدث إلى موظفيها وهي نشيطة على الهاتف من المستشفى في نيويورك، حيث تعالج من خثرة دموية بين جمجمتها ودماغها".
وأشارت إلى أن لا شيء جديد في وضع كلينتون عدا عن تقرير الأطباء الذي صدر الإثنين.

وكان الأطباء قرروا إبقاء وزيرة الخارجية الأميركية تحت المراقبة وإعطائها مواد مضادة للتخثر.

وكلينتون أدخلت إلى المستشفى بعدما اكتشف الأطباء تكون "خثرة دموية" في رأسها، نتيجة معاناتها من ارتجاج في الدماغ نجم عن سقوطها مؤخراً إثر فقدانها الوعي بسبب الجفاف في جسمها بسبب إصابتها بفيروس معوي.

يشار إلى ان كلينتون ألغت جولة لها في المغرب وتونس والإمارات هذا الشهر، بسبب إصابتها بفيروس معوي.

ويذكر ان كلينتون تعتزم مغادرة منصبها في وزارة الخارجية الأميركية ما أن يتم إقرار تعيين جون كيري خلفاً لها.

طباعة