حزب الشعب السويسري يعثر على عنزتيه المختطفتين

أحد مسؤولي الحزب مع تميمته العنزة «زوتيل». غيتي

 

عثر حزب الشعب السويسري، الذي يمثل اقصى اليمين المتطرف، على تميمته وايقونته وهي العنزة المسماة «زوتيل »، ورفيقتها الصغيرة «ميمو» في منطقة زيوريخ- فيتيكون.

واوضح مسؤولو الحزب انهما تتمتعان بحالة صحة جيدة، وكانتا مربوطتين الى شجرة، وقد لطختا باللون الاسود من قبل من سماهم الحزب بعض «الجانحين المتطرفين»، واعلن اعضاء مجموعة تطلق على نفسها «فعل ضد الفاشية» المسؤولية عن اختطاف المعزتين. وقال عضو البرلمان السويسري عن الحزب ارنست شيبلي، انهما عادتا الى صاحبهما وهو الحزب. وتمثل العنزة زوتيل، البالغة من العمر 10 سنوات، تميمة لحزب الشعب السويسري منذ انتخابات عام ،2007 حيث نشر الحزب في حملته الانتخابية في عموم سويسرا ملصقا يصور ثلاث اغنام بيضاء يرفسن نعجة سوداء، بعيداً عن العلم السويسري.

وقد ضمن الحزب الذي قاد حملة لحظر الاذان وبناء المساجد والمآذن في سويسرا نسبة نحو 30٪ من اصوات الناخبين بعد حملته تلك، التي تخللتها شعارات، منها «زوتيل تحمي سويسرا»، و«ضد الهجرة الواسعة». وليس حزب الشعب السويسري هو الحزب الوحيد في العالم الذي يتخذ من الحيوانات رمزاً له، فالحزب الجمهوري الاميركي يتخذ الفيل رمزاً له في مواجهة الحزب الديمقراطي ورمزه الحمار.

طباعة