بلير عراب بــــنات مردوخ

صورة

قالت السيدة ويندي مردوخ زوجة امبراطور الإعلام الشهير في مقابلة اجرتها أخيراً، مع مجلة فوغ، إن رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير كان عرابا لطفلتيها. وذكرت التقارير ان بلير حضر حفل تعميد طفلتي مردوخ من زوجته الثالثة ويندي في مارس من العام الماضي، على ضفة نهر الاردن.

ولم يتم الاعلان عن ذلك الخبر بصورة علنية الا في مقابلة اجرتها مجلة فوغ مع السيدة مردوخ.

ويبدو أن علاقات بلير الوثيقة مع مردوخ هي التي منعته من انتقاد فضيحة تنصت شركة نيوز انترناشونال على هواتف البريطانيين.

وفي يوليو الماضي يقال ان بلير طلب من رئيس الوزراء السابق غوردن براون، أن يضغط على عضو البرلمان العمالي توم واتسون الذي ساعد على اثارة الفضيحة بغرض الغاء التحقيق، بيد ان المتحدث باسم بلير انكر هذه الادعاءات.

وعندما نشرت اخبار تعميد الفتاتين على صفحات عدد من المجلات الفنية العالمية في العام الماضي، ذكر اسماء مثل الممثلة نيكول كيدمان وهيو جاكمان كحضور، لكن لم يذكر اسم بلير ولم تظهر صورته في الصور المنشورة عن مراسم الحفل، التي اجريت في منطقة يقال ان السيد المسيح تم تعميده فيها.

وعلى الرغم من ان السيدة مردوخ لم تعلق على السيد بلير بصورة مباشرة، لكن المقالة التي تحدثت عن الموضوع لمجلة فوغ التي تعنى بالأزياء ذكرت ان كيدمان جاكمان وبلير حضرا كعرابين للفتاتين في الحفل.

ومن النادر ان تجري السيدة مردوخ اية مقابلات، لكنها تحدثت الى مجلة فوغ خلال حملة تقوم بها للترويج لفيلم يحمل عنوان «زهرة الثلج ومعجبها السري» الذي قامت بانتاجه أخيراً.

طباعة