السجائر ممنوعة في البيت الأبيض منذ 196 عاماً

أوباما أقلع رسمياً عن التدخين

أوباما دخّن آخر سيجارة قبل عام تقريباً وكلينتون وضع السيجار في فمه ولم يشعله. غيتي

أكدت السيدة الاميركية الاولى ميشال أوباما، الاربعاء الماضي، إقلاع زوجها باراك اوباما عن التدخين نهائياً، وقالت في تصريحات صحافية إنه دخن آخر سيجارة له «قبل عام تقريباً»، وانها منذ ذلك الوقت لم تعد تقرعه أو تلومه، وتقول «عندما يسلك شخص ما الطريق القويم فلا ينبغي ان نضايقه».

عندما دخل اوباما السباق الرئاسي عام 2007 كسيناتور ديمقراطي عن ولاية إلينوي، قرر الاقلاع عن عادة تدخين ثماني سجائر في اليوم. وفي حديث لها عام 2007 قالت السيدة أوباما انها تكره عادة التدخين لدى زوجها، واعتبرت في ذلك الوقت ان اقلاعه عن التدخين سيكون احد شروطها له للدخول في السباق الرئاسي، وتعلل ذلك بقولها «لأنني لا أريده أن يكون رئيسا مدخناً».

واطلقت في ذلك الوقت نداءها التلفزيوني الشهير للشعب الاميركي «أيها الشعب الاميركي اطلب منكم أن تراقبوه، وإذا رأيتموه يدخن فاتصلوا بي في الحال».

وخلال عاميه الاولين في الرئاسة واجه أوباما الكثير من التساؤلات من قبل الاعلام عن مدى تقدمه في الاقلاع عن عادة التدخين. وفي يونيو 2009 وصف نفسه بأنه مدخن سابق، لكنه اضاف بأنه «يختلس بعض الرشفات من الدخان في ساعات الضعف». وحثه طبيبه على الإقلاع عن التدخين في اول فحص طبي رسمي يجريه له قبل عام.

وقال السكرتير الصحافي للبيت الابيض، روبرت غيبس، في ديسمبر الماضي بانه لم ير اوباما يدخن لأكثر من تسعة أشهر. واضاف أن «الرئيس سيخبركم بنفسه أنه كافح من اجل الاقلاع عن التدخين».

واطلقت السيدة اوباما تصريحها عن إقلاع زوجها عن التدخين خلال غداء نظمه البيت الابيض للصحافيين بمناسبة الذكرى الاولى لحملتها المناهضة لبدانة الاطفال، تحت عنوان «دعونا نتحرك»، والتي تشجع خلالها تناول الطعام الصحي، وممارسة التمارين، إذ أكدت انه «أقلع عن التدخين بضغوط مارسها جميع النساء الموجودات في حياته»، وتقصد بتلك النسوة نفسها شخصيا وابنتيه، ماليا وساشا، وقالت «لقد بلغت بنتانا من الوعي درجة أنهما تريدان منه ان ينظر إليهما في عيونهما لتسألاه: لقد اقلعت عن التدخين أبانا، اليس كذلك؟».

وتقول التقارير إن الرئيس السابق بيل كلينتون، ملتزم تماما بحظر التدخين المفروض في البيت الابيض، إلا ان فترته الرئاسية في البيت الابيض اتسمت بصورتين التقطهما له بعض المصورين «البابراتزي» وهو يضع في فمه سيجارا غير مشتعل خلال وجوده في البيت الابيض. ويبدو أن كلينتون عرّض للخطر حظرا مفروضا في البيت الابيض على التدخين عمره 196 عاماً. وليس هناك ما يدل على ان جورج واشنطن يدخن التبغ، على الرغم من اتخاذه محصولاً نقدياً في مزرعته بمونت فيرمونت.

وكان كل من الرئيس اندرو جاكسون وزوجته راشيل يدخنان السيجار، وكانت راشيل تدخن سيجارين في الامسية الواحدة بجوار المدفأة. أما الرئيس الاميركي الثامن عشر، يوليسيس غرانت، فكانت الكاريكاتيرات والصور الفوتوغرافية والنحاتون يصورونه وهو ممسك دائماً بسيجار بين اصبعيه. ويقال ان غرانت كان يدخن 20 سيجاراً في اليوم. والرئيس الـ،20 جيستر ارثر، كان كثيراً ما يختم وجباته بشمبانيا وسيجار غال مستورد.

طباعة