أهمها مجوهرات وحلى قدمت إلى ميشال وابنتيها بقيمة 190 ألف دولار

سيل هدايا ينهمر على أوباما وأسرته

معظم هدايا أسرة أوباما آلت إلى ملكية الحكومة. أ.ب

كشفت وثائق رسمية لوزارة الخارجية الأميركية أن الرئيس الأميركي باراك اوباما وأفراد اسرته تلقوا هدايا كثيرة وثمينة من قادة عرب وأجانب، خلال العام الأول من رئاسته من بينها مجوهرات وتحف واعمال فنية وكتب نادرة.

واستناداً الى تلك الوثائق، فإن العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز قدم لسيدة البيت الابيض ميشال اوباما وابنتيها ساشا وماليا حلياً ومجوهرات بـ190 ألف دولار وتتضمن خواتم وأقراطا وعقودا ومنها ما قيمته 132 ألف دولار لميشال وحدها ومنها عقد من اللؤلؤ بقيمة 14 ألفاً و200 دولار، وأما اوباما فقد تلقى ساعة ذهبية ومجسما منمنما مصغرا من الذهب الخالص من اشجار النخيل والجمال بقيمة 34.500 دولاراً، بينما تلقت ساشا وماليا عقودا واقراطا ذهبية للأذن بنحو 7000 دولار.

وقدم الملك عبدالله بن عبدالعزيز كذلك هدايا من ساعات وأقلام وأزرار قمصان تراوح قيمتها بين 5000 - 9000 دولار لعدد من كبار مساعدي اوباما ومستشاريه ومنهم الناطق باسم البيت الابيض روبرت غيبس، ورئيس هيئة موظفي البيت الأبيض رام ايمانويل، والمستشارة فاليري جاريت ومستشار الامن القومي جيمس جونز والمستشار ديفيد اكسلرود.

كما قدم رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو بيرلسكوني هدايا لاسرة اوباما على هيئة ربطات عنق حريرية وساعات ذهبية وطاولة من الكريستال وقناديل - فوانيس - بنحو 33 ألف دولار، إضافة الى هدايا رمزية بينها اوشحة واغطية للرأس بنحو 2000 دولار لاعضاء الكونغرس، وبينهم الرئيسة السابقة لمجلس النواب نانسي بيلوسي. وقدم الرئيس الصيني هو جنتاو - لأوباما وأسرته مزخرفات ومطرزات ومغولات حريرية بنحو 20 ألف دولار بينما بعث الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وزوجته كارلا بروني عطوراً فاخرة وحقيبة يد الى عائلة اوباما بـ4.500 آلاف دولار.

وقدم رئيس الوزراء البريطاني آنذاك غوردون براون لأوباما قلماً وحاملة للاقلام من الخشب تعود الى السفينة الحربية «اتش ام اس» غانيت التي لعبت دوراً في جهود محاربة الرق والعبودية في العصر الفيكتوري، إضافة الى نسختين من السيرة الذاتية لرئيس الوزراء البريطاني الراحل ونستون تشيرتشل وجميعها بقيمة اجمالية تصل الى 61 ألفاً و500 دولار، في حين قدمت الملكة اليزابيث الثانية ملكة بريطانيا لوحة تحمل صورتها مع زوجها الأمير فيليب تزيد قيمها على 775 دولاراً.

وقدم بابا الفاتيكان البابا بينيديكت الـ16 لأوباما مجسماً من الفسيفساء لساحة القديس بطرس مطلية ومؤطرة بالذهب وقطعة عملة مزينة ومزخرفة بالذهب وسيرته الذاتية وكتباً عدة تقدر قيمتها بـ7509 دولارات.

وأما قيمة هدايا الرئيس الفلسطيني محمود عباس للرئيس الاميركي، فقد بلغت 521 دولاراً بينها زجاجة من زيت الزيتون بقيمة 75 دولاراً.

وبموجب القانون الأميركي فإن معظم هذه الهدايا تصبح ملكية للحكومة والدولة ويتم الاحتفاظ بها في الأرشيف الوطني.

طباعة