زلة لسان سياسية لساركوزي

ساركوزي صحح خطأه الذي أزعج المزارعين. أ.ف.ب

زل لسان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اثناء خطابه امام المزارعين في مدينة تروتشترشايم في مقاطعة الالزاس الفرنسية الحدودية مع المانيا، حينما قال لهم «انني كنت في ألمانيا»، لكنه سرعان ما صحح الخطأ على الفور بعد حركات تململ واستهجان من بعض الحضور وقال على الفور «أنا في الالزاس»، وجاء ارتكاب هذا الخطأ في وقت كان ساركوزي يسعى فيه ليؤكد دعمه للمزارعين واعتزامه حماية دخلهم في تلك المنطقة التي استعادتها فرنسا من المانيا في نهاية الحرب العالمية الثانية.

ويبدي سكان الالزاس حساسية مفرطة تجاه مسألة هويتهم الوطنية في ظل نزاع ألماني فرنسي على تلك المنطقة منذ قرون، وسرعان ما انتشر المقطع المصور من الخطاب والخاص بالخطأ على شبكة الإنترنت.

وقد ضم ملوك فرنسا مقاطعة الالزاس اليها في القرن الـ،17 لكن المانيا استعادتها بعد الحرب بين فرنسا وبروسيا ،1870 ثم استعادتها فرنسا في نهاية الحرب العالمية الاولى لتضمها المانيا مجددا اليها عام ،1940 وذلك قبل تحريرها مع بقية الاراضي الفرنسية على ايدي قوات الحلفاء اواخر عام .1944 ويقول مراقبون إن علاقة ساركوزي بالمزارعين الفرنسيين بشكل عام ليست بتلك القوة التي كانت تميز علاقة سلفه جاك شيراك معهم.

طباعة