شيري بلير تعترض على مذكرات الوزير ماندلسون

شيري زوجة رئيس الحكومة السابق توني بلير. غيتي

اعترضت السيدة شيري بلير زوجة رئيس الحكومة السابق توني بلير على مذكرات الوزير السابق في الحكومة البريطانية بيتر ماندلسون حول رسالة ذكرت فيها تسيء لغوردون براون. ويقال ان شيري بلير غضبت كثيراً عندما كشف عن التفاصيل التي كانت شنت من خلالها هجوماً لاذعاً ضد رئيس الحكومة السابق براون. وذكر محامو السيدة بلير انهم طالبوا ماندلسون بأن يحذف ذلك الجزء من المذكرات رغم ان النقاد يقولون ان هذا التوقيت يبدو سخيفاً بالنظر الى ان زوجها توني بلير نشر مذكراته الأسبوع الماضي، وكشف فيها الغطاء عن كل مجريات فترته عندما كان رئيساً للحكومة. وكان السيد ماندلسون نشر مذكراته أخيراً، وتحمل عنوان «الرجل الثالث»، وتتضمن تفاصيل ملاحظات شخصية من السيدة بلير بعد ان تعين عليه ترك الحكومة بسبب فضيحة قروض عام .1998 وطبقاً لما ورد في المذكرات، قالت السيدة بلير ان ماندلسون كان ضحية حملة «ماكرة وأنانية» قام بها السيد براون وأتباعه، وانها كانت غاضبة وحزينة لما جرى. وذكرت تقارير ان محامي السيدة بلير كتب رسالة خطية للناشر يطلب منه إزالة هذا الجزء الذي يتحدث عن الرسالة. وذكر السيد ماندلسون رسالة تلقاها من السيدة بلير تقول فيها «أنا واثقة بأنك كنت ضحية حملة رديئة وأنانية. وعزائي الوحيد ان الشخص الذي يسبب الشر للآخرين سيعاني منه أيضا في نهاية المطاف». وقال متحدث باسم السيدة بلير الاسبوع الماضي ان السيدة بلير كانت تدلي بوجهة نظرها وهي لا تعتقد ان ذلك قضية كبيرة. من جهته، قال السيد بلير انه يتوق الى العودة الى الواجهة السياسية في بريطانيا. وأضاف «أشعر برغبة شديدة في المشاركة في الحياة السياسية لبلدي، ولكن علي ان أكون واقعياً. ثمة قضية تتعلق بي في السياسة والاعلام البريطانيين، لا يمكن ان تهدأ قريباً، ولذلك فإن السياق السلبي يجعل من إنجاز اي شيء امراً صعباً، ويعقد الامور».

 

طباعة