"ملكة جمال أميركا": أنا فخورة كوني مسلمة ولبنان وحشني جداً

الحريري دعا فقيه إلى زيارة للبنان "للاحتفاء بها كوجه مشرف للبنان والعرب"-أ.ف.ب

قالت ملكة جمال الولايات المتحدة اللبنانية الأصل، ريما الفقيه، إنها فخورة كونها مسلمة، مضيفة أن والدها علمها أن الشهادة الجامعية أهم سلاح ونبهها إلى أهمية الحفاظ على هويتها وعلى لغتها العربية.

وأضافت ريما في حوار مع قناة الحرة انه "لا يوجد في أميركا المشاكل الموجودة في لبنان فهنا لا يوجد حرب وهناك التأمين الصحي و القرض التعليمي ، أميركا علمتني ألا أنسى اصولي لأنه لا أحد يعلم من هو الا إذا عرف اصله ومن أين أتى، فمثلاً في وطن كلبنان جميع سكانه من اللبنانيين أما هنا فهناك خليط من كل الجنسيات.. أميركا علمتني أن أكون فخورة بلبنانيتي لما لدينا من ميزات جميلة".

إلى ذلك، التقى رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري،أمس، خلال اجتماعه بالجالية اللبنانية في نيويورك، فقيه التي أبدت سعادتها البالغة بهذا اللقاء.

ودعا الحريري ملكة جمال الولايات المتحدة إلى زيارة للبنان "للاحتفاء بها كوجه مشرف للبنان والعرب"، مؤكداً أن "فوزها بهذا اللقب أسعد جميع اللبنانيين".

وقد علقت فقيه على تناول الصحف لفوزها قائلةً "لقد أسعدني كثيراً هذا الاحتفاء من جانب الصحف والمجلات العربية، غير أن بعض الصحف الأجنبية أرادت تشويه هذا الفوز بالخوض في أمور سياسية لا علاقة لي بها، غير انني في المجمل سعيدة جداً بما حققته وأسعدني كثيراً لقائي برئيس الحكومة اللبنانية وثنائه وإطرائه لي بكلمات طيبة أشكره عليها"، مضيفةً "سأزور لبنان في أقرب وقت ممكن لأنه وحشني جداً".

طباعة