غواصة أميركية تعمل بالطاقة النووية تصل إلى بوسان

قال الأسطول الأميركي بالمحيط الهادئ، إن غواصة أميركية تعمل بالطاقة النووية وصلت إلى كوريا الجنوبية في زيارة مقررة، في استعراض واضح للقوة وتحذير لكوريا الشمالية ضد الاستفزازات.

وذكرت وكالة أنباء «يونهاب» الكورية الجنوبية أن الغواصة الهجومية السريعة «يو إس إس سبرينغفيلد»، التي تزن 6000 طن، رست في القاعدة البحرية في مدينة بوسان الساحلية جنوبي البلاد في «زيارة مقررة إلى الميناء»، بحسب ما جاء في منشور عبر وسائل التواصل الاجتماعي، دون الكشف عن توقيت الوصول.

وجاء في المنشور أن الغواصة «يو إس إس سبرينغفيلد»، التي تم نشرها في جوام، «تعمل بشكل روتيني في منطقة عمليات الأسطول السابع للولايات المتحدة، وتجري عمليات أمنية بحرية وتدعم مصالح الأمن القومي».

واحتجت كوريا الشمالية بشدة على نشر الولايات المتحدة لأصولها الاستراتيجية في شبه الجزيرة الكورية، وإجراء تدريبات مشتركة بين الدولتين الحليفتين.

طباعة