«أبوالقمصان» تقاضيها.. و«القومي للمرأة» يعتبر نصائحها «مهينة ورجعية»

ياسمين عز.. في مرمى نيران الحركة النسوية المصرية

صورة

دخلت معارك الإعلامية التلفزيونية المصرية ياسمين عز، التي اعتبر ناقدون آراءها متحيزة ضد المرأة، محطة جديدة، حيث تجاوزت ساحة التراشق في المواقع الإلكترونية، لتنتقل إلى الخصومة مع كيانات نسوية، في مقدمتها «المجلس القومي للمرأة» في مصر، الذي أصدر بياناً «بإجماع أعضائه وعضواته ولجانه الدائمة في القاهرة والمحافظات»، يصف فيه «نصائح ياسمين» التي تقدمها في برنامجها التلفزيوني بأنها «مهينة للمرأة ورجعية»، كما تقدمت الناشطة الحقوقية والنسوية، نهاد أبوالقمصان، ببلاغ إلى النائب العام المصري، ضد الإعلامية المثيرة للجدل، ولم تبدر ردة فعل من عز حتى اللحظة، واكتفت في وقت سابق بالقول إنها «لا تنزعج من التعليقات السالبة، وإنها تقدم في برنامجها محتوى مفيداً».

كانت الإعلامية ياسمين عز قد أثارت أخيراً جدلاً في الشارع المصري في برنامجها «كلام الناس» على «إم بي سي مصر»، بعد دفاعها عن الرجل الذي اعتدى بالضرب على زوجته ليلة زفافها، في شارع السلطان حسين بالإسماعيلية، وتم كشفه بعد ثمانية أشهر من الواقعة، وتكرار الاعتداء مجدداً، وشيوع فيديو يكشف أن الاعتداء الأخير أثار آلاماً مبرحة للعروس، بعد أن شمل مناطق عدة في جسدها، ما حدا بالسلطات المصرية للقبض على الزوج وتقديمه للمحاكمة.

«الرجل طبعه حامي»

وعلى عكس حالة الاستياء التي سادت الشارع المصري تجاه الحادث، علّقت ياسمين عز وقتها على الواقعة بالقول «لو كل واحدة قال لها زوجها كلمة أو خبطها خبطة تطلقت منه، فإن سيدات مصر جميعاً سيبقين في بيوتهن»، وتابعت «الرجل طبعه حامي، والعروس احتوت الموقف، واحتوت زوجها ورجلها»، بحسب متابعات صحافية للبرنامج.

وأثارت تعليقات ياسمين عز عن الحادث ردة فعل معاكسة من فنانين وشخصيات في دائرة الشهرة، منهم الفنان نبيل الحلفاوي، وخالد سرحان، لكن عز تراجعت في الحلقة التالية من برنامجها، وقالت «أنا أعتذر بشكل واضح وصريح، إذا كان ما قلته أمس فُهم منه أني أدافع عن العنف، فلن أقول إنه سوء فهم، بل سوء تعبير»، وتابعت أن «ما قصدته أنه إذا كان الاثنان (العريس والعروس) تصالحا، فهما أصحاب القرار، لكن هذا طبعاً مرفوض منا كمجتمع».

في السياق ذاته، وفيما اعتبره مراقبون سيراً في الاتجاه نفسه، واصلت ياسمين عز إطلاق نصائح مشابهة لتعليقها في «حادث الإسماعيلية»، ما أثار مجدداً غضب ناشطات نسويات وحقوقيين، حيث طالبت في تعليق لها بإحدى حلقات البرنامج «كل أنثى أن تعتبر شقيقها بمثابة الفرعون الصغير»، وأن «تعتبر الرجل المصري عملة نادرة تقوم بتدليله، ولا تطلب منه أن يجلب أغراض البيت حتى لا تهين كرامته»، و«إذا لزم الأمر أن تضع (الزوجة) ملابسها الغالية كي يخطو عليها»، وأن «تضع لقباً قبل مناداته باسمه، مثل أستاذ أو دكتور»، وأن «الزوج من حقه أن يمسك هاتف زوجته متى ما يريد، لكن ليس من حق الزوجة أن تمسك هاتف زوجها وتتجسس عليه»، واعتبر مراقبون أن أكثر تعليقاتها إثارة للانتقاد هو «الذي طالبت فيه الزوجة باستخدام صوت شتوي أثناء الحديث معه»، بحسب متابعات وروايات صحافية متطابقة.

بيان

هذا وأصدر «المجلس القومي للمرأة» بياناً ضد تعليقات عز، قال فيه إنه «يعلن عن رفضه وعميق استيائه للمحتوى السيئ الذي يقدم من خلال برنامج (كلام الناس) للمذيعة ياسمين عز، الذي يمثل إهانة وتحقيراً وتقليلاً من شأن المرأة المصرية، ويحرّض على ضربها، كما يعد محتوى موجهاً لتغييب الوعي المجتمعي لما يتم إنجازه على أرض الواقع من جهود حثيثة لتمكين المرأة المصرية، وأن المجلس تقدم بشكوى رسمية إلى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ضد البرنامج، حيث تلقى المجلس العديد من شكاوى نساء مصر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، يعبرن عن رفضهن لهذا المحتوى، ويطالبن بوقفه».

في الاتجاه ذاته، تقدمت رئيس «المركز القومي لحقوق المرأة»، المحامية والناشطة الحقوقية، نهاد أبوالقمصان ببلاغ إلى النائب العام المصري حمل رقم 1958 لسنة 2023 ضد ياسمين عز، اعتبرت فيه تعليقات الأخيرة «محرضة ضد المرأة».

من جهتها، ردت ياسمين عز بإجمال على الانتقادات والتحركات الموجهة إليها، وقالت في استضافة للإعلامية أميرة عبدالعظيم، في برنامجها، إنها لا تنزعج من التعليقات السالبة «أنا أقدم مادة مفيدة وممتعة، ولا أغضب من الانتقاد، بالعكس أنا احب السيدات اللواتي يشاغبنني». لكن عز لم تعلق حتى الآن بشأن بيان «المجلس القومي للمرأة»، والبلاغات المقدمة ضدها.

الجدير بالذكر أن مصدراً في «إم بي سي مصر» نفي، الثلاثاء الماضي، لصحيفة «المصري اليوم»، ما تردد من شائعات عن وقف برنامج «كلام الناس» الذي تقدمه ياسمين عز، وقال المصدر «لا توجد أية نية أو أحاديث عن وقف برنامجها، وما يقال شائعات ليس لها أي أساس من الصحة، ولا نعرف  مصدرها».

• المجلس القومي للمرأة أصدر بياناً ضد تعليقات عز، قال فيه إنه «يعلن عن رفضه وعميق استيائه للمحتوى السيئ الذي يقدم من خلال برنامج (كلام الناس)، للمذيعة ياسمين عز، والذي يمثل إهانة وتحقيراً وتقليلاً من شأن المرأة المصرية، ويحرّض على ضربها».

طباعة