خدمة الإسعاف تواصل الإضراب في بريطانيا

فرنسا تستعد لموجة من الإضرابات في قطاع النقل

إضراب القطارات يمكن أن يشلّ حركة الناس. أرشيفية

تستعد فرنسا لعيد ميلاد آخر يشهد اضطرابات في حركة السفر، بعدما اضطرت الشركة الوطنية الفرنسية للسكك الحديدية (إس إن سي إف) لإلغاء قطار من بين ثلاثة قطارات فائقة السرعة (تي.جي.في) جراء الإضرابات، بحسب وكالة بلومبرغ للأنباء.

وجاء في الموقع الإلكتروني الخاص بالشركة أن تحركات الإضراب ستدخل حيز التنفيذ مساء اليوم الخميس بإشعار بالإضراب من جانب مديري العملاء. وأضاف الموقع أنه من المتوقع تقريباً حدوث الوضع نفسه في 24 و25 ديسمبر.

وقالت الشركة إنه من غير المتوقع حدوث اضطرابات للسفر الدولي على متن قطارات تاليس ويوروستار خلال تلك الفترة، باستثناء توقف قطار يوروستار في 26 ديسمبر جراء إضراب بريطاني.

وقال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، أوليفييه فيران، في مقابلة مع محطة فرانس إنتر الفرنسية، إنه في حين أن التظاهرات والمطالب بأجور أعلى مشروعة، فإنه لا يوجد تبرير لتنظيم إضرابات في ذلك الوقت المهم.

وفي بريطانيا، بدأت طواقم فرق الإسعاف في الإضراب أمس، ليتسع الخلاف مع الحكومة بشأن رفضها زيادة الأجور فوق معدلات التضخم، بعد إضرابات الممرضين الأخيرة.

وتسببت سلسلة من الإضرابات في إشاعة شعور بالبؤس في بريطانيا قبل عيد الميلاد، مع تهديد عمال السكك الحديد وشرطة مراقبة الجوازات أيضاً بإفساد عطلة الأعياد في ظل رفض الحكومة قبول المطالب المتعلقة بالأجور.

وتوقف أمس، موظفو سيارات الإسعاف في الخدمة الصحية الوطنية (NHS)، التي تديرها الدولة، بمن فيهم طواقم الإسعاف ومسؤولو الاتصالات عن العمل.

وهددت النقابات التي تمثل كلاً من ممرضات الخدمة الصحية الوطنية وطواقم الإسعاف بتنفيذ مزيد من الإضرابات في العام الجديد إذا أصرت الحكومة على موقفها.

وتجمّع نحو 40 موظفاً معتصمين خارج مركز خدمة إسعاف وست ميدلاندز في لونغفورد في وسط إنجلترا خلف لافتة كتب عليها «الخدمة الوطنية الصحية تحت الحصار».

• لا يتوقع حدوث اضطرابات للسفر الدولي في فرنسا على متن قطارات تاليس ويوروستار خلال تلك الفترة، باستثناء توقف قطار يوروستار في 26 ديسمبر جرّاء إضراب بريطاني.

طباعة