شكاوى بالجملة في بريطانيا بسبب مقالة «كراهية» ضد ميغان ماركل

جيريمي كلاركسون تعرض لوابل من الشكاوى بسبب مقال قال فيه إنه «يكره» ميغان ماركل. أرشيفية

واجه الصحافي البريطاني، جيريمي كلاركسون، مقدم برنامج «توب غير» سابقاً، وابلاً من الشكاوى، أول من أمس، بسبب مقال قال فيه إنه «يكره» ميغان ماركل زوجة الأمير هاري.

وكان كلاركسون كتب في مقال عبر صحيفة «ذي صن» البريطانية الجمعة أنه يحلم باليوم «الذي تُجبر فيه (ميغان) على السير عارية في شوارع كل مدينة في بريطانيا بينما تهتف الجماهير في وجهها (يا للعار!) وترمي عليها البراز».

وبرر المقدم المثير للجدل البالغ 62 عاماً، كلامه هذا قائلاً إنه مستوحى من أحد مشاهد المسلسل التلفزيوني «غايم أوف ثرونز».

وكتب كلاركسون عبر «تويتر»، «في مقالة كتبتها عن ميغان، استندت إلى اقتباس أبله من مشهد في مسلسل (غايم أوف ثرونز). وقد كان لذلك أثر سلبي على عدد كبير من الناس». وأضاف «أشعر بالرعب لأني سببت الكثير من الأذى وسأكون أكثر حذراً في المستقبل».

وقالت منظمة المعايير الصحافية المستقلة في المملكة المتحدة (Ipso)، إنها تلقت أكثر من 12 ألف شكوى بشأن المقال حتى الساعة الخامسة من عصر الإثنين، وهو ما يقارب العدد الإجمالي الذي تلقته في عام 2021.

وكُتب المقال، الذي سُحب لاحقاً من موقع «ذي صن» الإلكتروني، رداً على المسلسل الوثائقي الأخير للزوجين على نتفليكس بعنوان «Harry & Meghan».

في هذا الوثائقي، يتهم هاري وميغان الصحافة الشعبية البريطانية بالعنصرية وبمحاولة «تدمير» ميغان، محمّلَين إياها مسؤولية في الإجهاض التلقائي الذي تعرضت له، بسبب الحملة المركزة التي أقيمت ضدها.

وحذر رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك الشخصيات العامة من أن «اختيار المفردات أمر مهم»، بينما قالت ابنة كلاركسون، إميلي، في منشور على الإنترنت «إنني ضد كل ما كتبه والدي».

من بين الأسماء البارزة التي انتقدت كلاركسون على مقالته، الوزيرة الأولى في أسكتلندا نيكولا ستورجون، والمؤلف فيليب بولمان ورئيس بلدية لندن صادق خان.

• قالت منظمة المعايير الصحافية المستقلة في المملكة المتحدة (Ipso)، إنها تلقت أكثر من 12 ألف شكوى بشأن المقال حتى الساعة الخامسة من عصر الإثنين، وهو ما يقارب العدد الإجمالي الذي تلقته في عام 2021.

طباعة