البرلمان الألماني يناقش التحقيق

ناقش البرلمان الألماني (البوندستاغ)، أمس الإثنين، التحقيق بشأن جماعة إرهابية يمينية متطرفة زعم أنها كانت تخطط للإطاحة بالحكومة الألمانية.

واجتمعت لجنة الشؤون القانونية ولجنة الشؤون الداخلية في جلسة خاصة، في الوقت الذي سيتمكن أعضاء مجلس النواب من طرح أسئلة حول التحقيق على لجنة الرقابة البرلمانية التي تجتمع سراً.

وجرى اعتقال 25 مشتبهاً فيه، من بينهم عضوة سابقة بالبرلمان، في سلسلة مداهمات يوم الأربعاء الماضي. وزعم أنهم سعوا إلى قلب النظام الديمقراطي وتنصيب حكومة جديدة، وفقاً لبيان صادر عن مكتب المدعي العام الألماني.

وقال ممثلو الادعاء إن المتهمين الرئيسين ينتمون إلى جماعة إرهابية مرتبطة بحركة «مواطنو الرايخ» المتطرفة، وهي جماعة لا تعترف بسلطة الدولة الألمانية.

وطلبت المجموعة البرلمانية المحافظة، المكونة من حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي والاتحاد المسيحي الاجتماعي، عقد جلسات خاصة في البرلمان لمعرفة ما إذا كان المشتبه فيهم، ربما تم تحذيرهم مسبقاً حتى يتمكنوا من التخلص من الأسلحة والأدلة الأخرى قبل المداهمات.

طباعة