الأميرة أولغا رومانوف ابنة عم الملكة إليزابيث ممثلة في مسلسلات تلفزيون الواقع

الأميرة أولغا رومانوف. أرشيفية

هي الأميرة أولغا رومانوف، روسية الجنسية من أبناء عمومة ملكة بريطانيا الراحلة إليزابيث، وقالت إنها كانت على وشك أن تتزوج ملك بريطانيا الحالي تشارلز الثالث. وتعمل ممثلة في مسلسلات تلفزيون الواقع، ومن المتوقع أن تلعب دور البطولة في مسلسل من إنتاج تلفزيون الواقع، سيتم بثه في بريطانيا مع بداية عام 2023. وهي سليلة عائلة رومانوف الملكية في روسيا، ووالدها هو الأمير أندريه الكساندروفيتش الذي هرب إلى بريطانيا.

والأميرة رومانوف، 72 عاماً، هي من أبناء عمومة الملكة اليزابيث، وكان والدها اندريه الكساندروفيتش، أحد أبناء شقيق القيصر الروسي السابق نيكولاس الثاني، الذي كان ابن عم الملك جورج الخامس، جد الملكة الراحلة إليزابيث، وملك بريطانيا في الفترة ما بين عام 1910 حتى عام 1936.

وحققت الأميرة أولغا ذاتها، وبنت نفسها بنفسها، اذ ابتعدت عن الحياة الملكية، وظهرت في العديد من مسلسلات تلفزيون الواقع، بدءاً من عام 2005 في مسلسل «أميرة أسترالية»، ومرة أخرى عام 2017 على المحطة الرابعة البريطانية، بمسلسل «البيت الملكي في وندسور».

ووقعت على عقد للعمل في مسلسل جديد باسم «بيغ سليبرتي ديتو»، وهذا ليس كل شيء، وكتبت الأميرة سيرة حياتها، التي تشمل سرداً عن أيام طفولتها، وحياتها الملكية.

وفي أحد فصول هذه السيرة تكشف الأميرة تفاصيل عن الأشخاص الذين كانوا سيطلبون يدها. وكان أحدهم هو ملك بريطانيا الحالي تشارلز الثالث. ووفق ما تقوله مجلة «هالو»، فقد قالت الأميرة أولغا إن أمها كانت مصممة على أن تزوجها للملك تشارلز الثالث، ولكن ذلك لم يحدث، وتزوجت الأميرة من الإنجليزي توماس ماثيو عام 1975، ولها منه أربعة أطفال، قبل أن ينفصلا عام 1989.

وبعد وفاة والدة الأميرة أولغا عام 2000، ورثت عنها منزل العائلة الذي يقع في مدينة كنت البريطانية، ويرجع إلى القرن الثالث عشر، وقامت بترميمه وجعلته يعود إلى سابقه المشرق، بمساعدة متخصص في فن العمارة التاريخية.

 

طباعة