ضمن المدعوين على مأدبة عشاء أقامها بايدن على شرف ماكرون

جينيفر جارنر وجون ليغند ضيفين على البيت الأبيض

بايدن والسيدة الأولى جيل بايدن وضيفاهما إيمانويل ماكرون وزوجته بريجيت ماكرون (إلى اليمين). رويترز

أقام الرئيس الأميركي جو بايدن مأدبة عشاء رسمية الليلة قبل الماضية، على شرف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ودعا إليها مجموعة من المشاهير وأعضاء الكونغرس وعمالقة عالم الأعمال.

وتوجت المأدبة زيارة هدفت لإظهار التزام بايدن تجاه أقدم حليف لواشنطن، رغم خلاف البلدين حول كيفية التعامل مع الحرب الروسية في أوكرانيا، ودعم المنتجات الأميركية، فضلاً عن قضايا أخرى.

وضمت قائمة المدعوين الممثلة جينيفر جارنر وفيوليت ابنتها من بن أفليك، والمغني جون ليغند، والعارضة كريسي تيجن، وآنا وينتور رئيسة تحرير مجلة فوج، والمخرج باز لورمان.

وانضم هؤلاء المشاهير إلى أعضاء حكومة بايدن وأعضاء في الكونغرس وقادة أعمال.

واستقبل بايدن وزوجته جيل ليل الخميس، ماكرون وزوجته بريجيت في البيت الأبيض، لتناول العشاء بعد لقاءات دبلوماسية عُقدت في وقت سابق من اليوم نفسه.

وبعد أقل من أسبوعين من زواج حفيدة بايدن في حدائق البيت الأبيض، جلب الحدث لمسة من الإثارة إلى المقر الرئاسي الذي شهدت الفعاليات الاجتماعية التي يستضيفها تراجعاً بسبب الإجراءات الاحترازية في أعقاب جائحة «كوفيد-19».

ووصل ماكرون وزوجته إلى واشنطن يوم الثلاثاء، في ثاني زيارة رسمية يقوم بها للولايات المتحدة منذ توليه رئاسة بلاده في 2017.

وسبق أن عقد بايدن (80 عاماً) وماكرون (44 عاماً) العديد من الاجتماعات في تجمعات دولية، إلا أن هذه كانت أطول فترة يمضيانها معاً.

 بعد أقل من أسبوعين من زواج حفيدة بايدن في حدائق البيت الأبيض، جلب الحدث لمسة من الإثارة إلى المقر الرئاسي.

طباعة