22 تقاطعاً «معادياً جداً» لراكبي الدراجات في لندن

تقاطع هولبورن شهد العديد من الحوادث. أرشيفية

اعتبر راكبو الدراجات الهوائية في لندن، أن تقاطعات، هولبورن، وكينغز كروس، وشورديتش، هي أخطر تقاطعات الطرق، في العاصمة البريطانية. وكانت «حملة لندن للدراجات» تشارك في اجتماع بالبرلمان للمطالبة بتغييرات عاجلة في تخطيطات الطرق لتحسين سلامة راكبي الدراجات والمشاة، حيث أطلقت المرحلة الثانية من حملتها للتقاطعات الخطرة.

وأدرجت الحملة 22 تقاطع طرق كانت غالباً «معادية جداً»، لدرجة أنها شكلت تهديداً للمستخدمين، وعملت حاجزاً رئيساً أمام «التنقل النشط» في مناطق معينة، لأن سكان لندن كانوا «خائفين جداً من المشي أو ركوب الدراجات هناك».

ولقي 47 راكب دراجات مصرعهم، وأصيب 198 آخرون بجروح خطيرة في 22 تقاطع طرق، خلال السنوات الـ10 الماضية، وفقاً لما ذكره النشطاء. ومن بينهم ثمانية راكبي دراجات قتلوا، كان آخرهم الدكتورة، مارتا كراويتش، وشذى علي، و13 أصيبوا بجروح خطيرة في تقاطع هولبورن.

وشهد دوار كروس مقتل ثلاثة راكبي دراجات، و15 إصابة خطيرة خلال الفترة نفسها. وشهد تقاطع شورديتش، الذي يحده شارع أولد ستريت، وشارع كورتين، وشارع غريت إيسترن، وفاة راكب دراجة وإصابة 27 بجروح خطيرة.

وقال المدير في حملة لندن للدراجات، سيمون مونك، «نحن نطالب باتخاذ إجراء عاجل الآن، في ثلاث تقاطعات رئيسة»، متابعاً «نحن نتتبع أيضاً قائمة أطول بكثير من التقاطعات الخطيرة، والمعروفة لسنوات بل طوال عقود، لضمان تحرك السياسيين ومسؤولي الشرطة، لإصلاح الأمر بسرعة. ونحن بحاجة إلى الشركات المحلية، وأصحاب المصلحة للقيام بدور نشط في تحسين مناطقهم المحلية، للموظفين والزوار والمقيمين».

طباعة