16 ألف طفل يعانون سوء تغذية في شمال شرق سورية

يعاني أكثر من 16 ألف طفل سوء التغذية في شمال شرق سورية بارتفاع تجاوزت نسبته 150% خلال ستة أشهر فقط، وفق ما أعلنت منظمة «أنقذوا الأطفال» أمس.

واستنزف النزاع المستمر منذ 2011 المنظومات الخدمية في كامل أنحاء سورية، لكن الوضع يبدو أكثر هشاشة في المناطق الخارجة عن سيطرة الحكومة. وأفادت منظمة «أنقذوا الأطفال» أن عدد الأطفال الذين يعانون سوء التغذية في مناطق سيطرة الأكراد في شمال شرق سورية ارتفع من 6650 طفلاً بين أكتوبر ومارس 2022 إلى 16895 بين أبريل وسبتمبر 2022. ويعيش معظم السوريين تحت خط الفقر، وفق الأمم المتحدة، كما يعاني 12.4 مليون شخص انعدام الأمن الغذائي، وفق برنامج الأغذية العالمي، في وقت تسجل البلاد ارتفاعاً كبيراً في معدلات التضخم والأسعار. كما تشهد سورية أزمة مياه حادة وموجة جفاف فاقمت الأوضاع سوءاً خلال السنوات الثلاث الماضية.

وفيما لم يتحسن دخل العائلات في سورية، ارتفعت أسعار المواد الغذائية بنسبة 800% بين 2019 و2021، ولاتزال في ارتفاع، «ما يدفع بأعداد متزايدة من الأشخاص نحو الجوع».

 

طباعة