صحف عربية

‏%40 من وفيات الأطفال بالسعودية نتيجة حوادث المركبات

كشفت دراسة حديثة عن أن الحوادث المرورية تعد السبب الأكبر لوفيات الأطفال في المملكة بنسبة تصل إلى 40%، مبينة أن 50‎ ‎% من الوفيات في حوادث السيارات بين الأطفال الصغار تحدث نتيجة تجاهل استخدام المقاعد المخصصة لهم، لمن أعمارهم أقل من خمس سنوات. وأضافت الدراسة الموسعة التي أجراها «كرسي أرامكو للسلامة المرورية» بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، أن مقاعد الأطفال تخفض نسبة الوفيات عند الرضع بنسبة 71% كما تقلل الإصابات والاحتياج إلى العلاج بالمستشفي بنسبة 69%.

وأوضحت عضو مجلس إدارة الجمعية السعودية للسلامة المرورية نورة العفالق، أن الدراسة تتضمن إحصاءات خطيرة، وتعد جرس إنذار حول ضرورة استخدام مقعد الأطفال في السيارات وبمواصفات معينة تحقق السلامة للأطفال. وأضافت العفالق، أن الدراسة نوهت بأن نسبة استخدام الأطفال الصغار للمقاعد داخل السيارات ضئيلة للغاية، وتعكس عدم العناية بهذا الأمر، حيث أشارت الدراسة إلى أن نسبة استخدام المقاعد 27% فقط وذلك للأطفال الصغار أقل من خمس سنوات، بينما الأطفال الذين تزيد أعمارهم على خمس سنوات تصل نسبة استخدامهم للمقاعد إلى 12%. وأشادت العفالق بالدور الحيوي لمبادرة مؤسسة مقعد الوقفية «مقعد لكل طفل» حيث تركز على رسائل توعوية تصل إلى المجتمع بلغة مبسطة، ومن خلال فعاليات جذابة مشوقة هدفها إيصال رسالة بأهمية استخدام المقاعد المخصصة للأطفال للحد من وفيات وإصابات الأطفال في الحوادث المرورية، ورفع مستوى السلامة المرورية.

كما أشارت إلى أهمية الشراكة بين مؤسسة وقف والجمعية السعودية للسلامة المرورية والتي كانت إحدى ثمارها الفعالية التي أُقيمت أخيراً بمجمع الراشد وجذبت نحو 10 آلاف زائر ونجحت في إيصال الرسائل التوعوية لهم حول دور استخدام مقاعد الأطفال في الحد من حوادث الأطفال.

 

طباعة