بعد مرور الإعصار إيان

واشنطن تقدم مساعدة بقيمة مليونَي دولار إلى كوبا

صورة

أعلنت واشنطن، أول من أمس، تقديم مساعدة طارئة تبلغ قيمتها مليونَي دولار إلى كوبا، بعد مرور الإعصار إيان في مبادرة قبلتها هافانا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، إن الولايات المتحدة تقدم للشعب الكوبي «مساعدة إنسانية حاسمة»، عبر وكالتها للتنمية الدولية و«شركاء دوليين موثوق بهم» يعملون مباشرة مع الكوبيين الذين دمرت العاصفة مجتمعاتهم المحلية.

وردّ وزير الخارجية الكوبي، برونو رودريغيز، في تغريدة «نحن ممتنون لعرض المساعدة الإنسانية من الولايات المتحدة». وأضاف أن هذه المساعدة «ستسهم في جهودنا لإعادة الإعمار والدعم» للمتضررين من الإعصار.

وأدى مرور الإعصار إيان في نهاية سبتمبر إلى مقتل شخصين وإلحاق أضرار جسيمة، وإغراق كوبا في الظلام.

وتوجه بعد ذلك إلى الولايات المتحدة، حيث أدى إلى مقتل أكثر من 100 شخص في عدد من الولايات الجنوبية، بينها فلوريدا التي تضررت بشدة.

وتعد كوبا موضوعاً سياسياً حساساً في الولايات المتحدة التي تضم مجموعة كبيرة من المنفيين الكوبيين، لاسيما في فلوريدا.

وكان الرئيس جو بايدن وعد عند وصوله إلى البيت الأبيض بمراجعة سياسة الولايات المتحدة تجاه كوبا التي تخضع لحظر أميركي منذ 1962.

لكنه تبنّى لهجة أكثر صرامة بعد الحملة القاسية التي شنتها هافانا على الاحتجاجات الضخمة المناهضة للحكومة في يوليو 2021.

 تُعد كوبا موضوعاً سياسياً حساساً في الولايات المتحدة التي تضم مجموعة كبيرة من المنفيين الكوبيين، لاسيما في فلوريدا.

طباعة