أول دخل له خارج المنصب الحكومي

بوريس جونسون يكسب 150 ألف دولار في 90 دقيقة فقط

جونسون يكسب مقابل أحاديثه في التجمعات. غيتي

استطاع رئيس الوزراء البريطاني السابق، بوريس جونسون، أن يجني مبلغ 150 ألف دولار مقابل خطاب ألقاه في الولايات المتحدة، وهو أول مبلغ يحصل عليه في بدء حياته العملية الجديدة بعيداً عن عشرة داونينغ ستريت. وحصل جونسون على هذا المبلغ مقابل 90 دقيقة «محادثة جانبية» في مؤتمر صناعة التأمين في كولورادو. ويجيء حديثه هذا بعد يوم من تسجيل جونسون، مكتبه الجديد الذي يحمل اسم «مكتب بوريس جونسون المحدود»، والذي يرسي ترتيبات حياته العملية خارج عشرة داونينغ ستريت.

استنساخ

وكان كثير من المراقبين يتوقعون أن يستنسخ جونسون تجربة رؤساء وزراء سابقين آخرين من خلال حصوله على مردود جيد من الخطابات التي يلقيها في المناسبات المختلفة. ويعتقد مراقبون آخرون أنه يتطلع للعودة إلى الصحافة، وإكمال سيرة شكسبير التي بدأها قبل دخوله عشرة داونينغ ستريت.

ووصف منظمو المؤتمر ظهور جونسون في منتدى قيادة التأمين، الذي استضافه مجلس وكلاء التأمين والوسطاء في منتجع، برود مور هول، في كولورادو سبرينغز، بأنه «مناقشة حصرية حول السياسة والاقتصاد العالميين».

وورد أنه تلقى ترحيباً حاراً من الجمهور، بعد تحدثه عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والحرب في أوكرانيا، فضلاً عن مزاحه حول مولده في مدينة نيويورك.

وخلافاً لذلك يحصل جونسون على 84 ألف جنيه إسترليني سنوياً بوصفه نائباً في البرلمان عن منطقة أوكسبريدج وساوث رويسيليب. وكان جونسون يحصل على 164 ألف جنيه إسترليني في العام كرئيس للوزراء. وتتلقى سلف جونسون، تيريزا ماي، 85 ألف جنيه إسترليني سنوياً من خلال شركة، مقابل مشاركاتها في إلقاء الخطابات والأحاديث المختلفة، حيث ربحت هذه الشركة مئات الآلاف من الجنيهات الإسترلينية هذا العام.

ويحق لجونسون المطالبة بما يصل إلى 115 ألف جنيه إسترليني سنوياً كرئيس وزراء سابق لإدارة مكتبه. ويقول متحدث باسم جونسون: «مكتب بوريس جونسون المحدود، سيدعم مكتب بوريس جونسون الخاص بما يتماشى مع الهياكل المماثلة التي أنشأها رؤساء الوزراء السابقون».

وأشار صديق قديم لجونسون، اخيراً، إلى التكهنات بأن رئيس الوزراء السابق قد يعود يوماً ليشغل مرة أخرى منصب رئيس الوزراء. وادعى اللورد مارلاند، الذي ساعد في قيادة حملة جونسون لرئاسة بلدية لندن في عام 2008، أن هناك «احتمالاً واضحاً» بأن يعود رئيس الوزراء المنتهية ولايته إلى الحياة السياسية مرة أخرى، إذا خسر حزب المحافظين الانتخابات التالية، ففي هذه الحالة يمكن للحزب ترشيح جونسون كي يستطيع الفوز بالانتخابات.

ويقول أحد المقربين منه: «قال لي قبل أيام، إنه يريد أن ينمّي رصيده المالي، لكي يتمكن من دفع تكاليف نمط الحياة الذي ابتكره الآن»، ويضيف «أعتقد أنه بمجرد أن يفعل ذلك فستتوافر له الفرصة لقيادة حزب المحافظين إذا كان لايزال نائباً».

طباعة