تونبرغ: متلازمة «أسبرغر» شكلت نهج تعاملي مع أزمة المناخ

غريتا تونبرغ: لا تصغ لي أصغ إلى العلماء أصغ إلى الخبراء أصغ إلى الأكثر تأثيراً. أرشيفية

كشفت الناشطة في مجال المناخ، السويدية غريتا تونبرغ، كيف أن تشخيص إصابتها بمتلازمة «أسبرغر» شكل نهجها في التعامل مع أزمة التغير المناخي.

ونالت الناشطة، البالغة من العمر 19 عاماً، شهرة عندما كانت في الـ15 من عمرها، حينما بدأت تقضي أيام الجمعة، وهي تجلس خارج مبنى البرلمان السويدي، وتدعو إلى اتخاذ إجراءات أكثر جدية لمواجهة التغير المناخي.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية «بي آيه ميديا»، أمس، أن تونبرغ تحدثت إلى مجلة «إل» البريطانية عن نشاطها وتأثير معاناتها من متلازمة «أسبرغر (إحدى اضطرابات طيف التوحد)» على عملها.

ومن المقرر أن تطلق تونبرغ، في وقت لاحق الشهر الجاري في مهرجان لندن الأدبي، كتابها الجديد «كتاب المناخ» وهو عبارة عن مجموعة تضم أكثر من 100 مشاركة من شخصيات مثل خبير الاقتصاد كيت راورث، والكاتبة والناشطة ناعومي كلاين، والمؤلفة مارغريت أتوود.

وحول أحد أهم رسائل «كتاب المناخ»، قالت تونبرغ لمجلة «إل»: «أحد أهم الرسائل هي: لا تصغ إلي، أصغ إلى العلماء، أصغ إلى الخبراء، أصغ إلى الأكثر تأثيراً..».

طباعة