خلال حفل وداعه منصب رئيس الوزراء

جونسون يشيد بالقط لاري أشهر صائد للفئران في مقر الحكومة البريطانية

القط لاري أمام مبنى 10 داونينغ ستريت. أ.ب

أشاد رئيس الوزراء البريطاني السابق، بوريس جونسون، في خطاب وداعه إشادة خاصة بكلبه الأليف، ديلين، وصائد الفئران في 10 داونينغ ستريت، القط لاري. وقدم جونسون وداعاً خاصاً يوم الثلاثاء السادس من سبتمبر 2022 لهذين الحيوانين الأليفين، وأزجى شكره لهما، واستخدمهما في خطابه كاستعارات يطلب فيها من ممثلي حزب المحافظين وضع خلافاتهم جانباً، والالتفات لمصلحة الوطن. وأشار في خطابه قائلاً:

«شكراً لكل من دعمني ودعم عائلتي في هذا المبنى على مدى السنوات الثلاث الماضية بشكل جيد جداً، بما في ذلك كلبي ديلين. وإذا كان بإمكان الكلب ديلين والقط لاري تخطي الصعوبات التي يواجهانها من حين لآخر، فإن حزب المحافظين يمكنه أن يفعل ذلك أيضاً». وشارك مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي وجهات نظرهم، فيما قاله جونسون، وأثنوا على القط لاري وعلى سنوات خدمته الطويلة.

لاري القط يبلغ من العمر 15 عاماً، يتميز بلونيه البني والأبيض. تم تعيينه رئيساً لمكافحة الفئران في مكتب مجلس الوزراء في المملكة المتحدة في عام 2011. وأحضره رئيس الوزراء السابق، ديفيد كاميرون إلى شقته في 10 داونينغ ستريت في عام 2011، وبقي لاري هناك منذ ذلك الحين. وعاصر هذا القط أكثر من ثلاثة رؤساء وزراء خلال السنوات الـ10 التي قضاها في منصبه.

وجلب كاميرون القط لاري من مؤسسة تعنى بالكلاب والقطط الضالة في لندن، وكان أول قط يتم توظيفه صائداً للفئران بعد أن تقاعد القط همفري من هذا المنصب في عام 1997.

وتقول الحكومة البريطانية إن القط لاري استحوذ على قلوب الجمهور البريطاني العظيم، وغالباً ما كانت الفرق الصحافية تعسكر خارج الباب الأمامي لمشاهدته والتقاط الصور له. والأمة البريطانية بدورها ترسل له الهدايا والمكافآت يومياً. ولدى لاري أيضاً حساب «تويتر»، يتم من خلال إرسال التغريدات والميمات المرحة للترفيه عن عشاق لاري.

عندما تأخر تعيين رئيسة الوزراء الجديدة، ليز تراس رسمياً، ظل 10 داونينغ ستريت من الناحية الفنية من دون رئيس وزراء. واقترح البعض تعيين القط لاري في منصب رئيس وزراء تصريف الأعمال.

وكانت رئاسة الحكومة البريطانية في عهد كاميرون قد رفضت الدعوات المطالبة بإقالة القط لاري، بعد ظهور فأر في حفل عشاء أقامه كاميرون أخيراً. وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، إن كاميرون كان مع وزراء آخرين في حكومته، بمن فيهم وزير العمل والمعاشات أيان دنكان سميث، عندما ظهر فأر في قاعة الاستقبال في داونينغ ستريت.

وأضافت أن متحدثاً باسم 10 داونينغ ستريت أكد أن القط لاري البالغ من العمر أربع سنوات يحظى بدعم رئيس الوزراء كاميرون، ولن يتم الاستغناء عن خدماته لأنه يجلب المتعة لكثير من الناس. ونسبت «بي بي سي» إلى المتحدث قوله إن «لاري أظهر قدرة قوية على اصطياد الفئران، ويتمتع باللعب مع لعبة فأر».

عاصر هذا القط أكثر من ثلاثة رؤساء وزراء خلال السنوات الـ10 التي قضاها في منصبه.

طباعة