باراك وميشال أوباما يعودان إلى البيت الأبيض الشهر المقبل

أوباما وزوجته سيعودان إلى البيت الأبيض في سبتمبر. أ.ف.ب

سيعود الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، وزوجته السيدة الأميركية الأولى السابقة، ميشال أوباما، إلى البيت الأبيض في السابع من سبتمبر، لإحياء تقليد كسره الرئيس السابق دونالد ترامب، ويتمثل هذا التقليد في الكشف عن صورتهما الرسمية في البيت الأبيض. وجاء في بيان للإدارة الأميركية أن هذا الاحتفال، الذي يمنح الرؤساء عادة فرصة لتكريم أسلافهم، سيقام الأربعاء المقبل في إحدى صالات الاستقبال في البيت الأبيض. وسيستقبل الرئيس الأميركي جو بايدن، وزوجته جيل، كلاً من أوباما وزوجته في السابع من سبتمبر. وهذه هي المرة الثانية التي يعود فيها الرئيس الديمقراطي السابق إلى البيت الأبيض. وكانت آخر زيارة له منذ غادر المكتب البيضوي عام 2017. وبموجب التقليد، يدعو الرئيس سلفه وزوجته إلى التعليق الرسمي لصورتيهما، لكن الرئيس دونالد ترامب، الذي خالف العديد من البروتوكولات، لم يقم بذلك. وأزال ترامب صورتَي الرئيسين بيل كلينتون وجورج دبليو بوش من الردهة الكبرى في البيت الأبيض. وأعيدتا إلى مكانهما، بعد أن تولى بايدن منصبه، العام الماضي.

 

طباعة