تشجيعاً على زيادة المواليد

بوتين يمنح كل أم روسية تنجب 10 أطفال 13 ألف جنيه إسترليني

عرض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مبلغاً ضخماً لكل أم روسية تستطيع إنجاب 10 أطفال. ونظراً إلى انخفاض تعداد السكان بصورة كبيرة، يأمل بوتين أن يساعد هذا المبلغ على تشجيع النساء الروسيات لتكوين عائلات كبيرة؛ لمعالجة قضية انخفاض المواليد. ووقع الرئيس بوتين على القرار الجديد يوم الاثنين في الـ15 من أغسطس.

ويعتبر ذلك إحياء للعنوان الذي أطلقه الاتحاد السوفييتي وهو «البطلة الأم»، وكان ذلك خلال فترة حكم رئيس الاتحاد السوفييتي السابق جوزيف ستالين إثر انحسار سكان الاتحاد السوفييتي بشكل كبير نتيجة للحرب العالمية الثانية. وأصدر ستالين وسام «مجد الأم» من الدرجة الثالثة والثانية والأولى. وكان الوسام من الدرجة الأولى يقدم للأمهات اللاتي ينجبن تسعة أطفال، في حين يقدم من الدرجة الثالثة لمن ينجبن سبعة أطفال.

وستتلقى الأم الروسية المبلغ الذي قدمه بوتين عندما تنجب طفلها العاشر وهو في عامه الأول، ويجب أن يكون أطفالها العشرة أحياء، ويستثنى من ذلك من يقتل أطفالها في الصراعات أو في هجمات إرهابية. وتم وقف العنوان الذي أصدره ستالين إثر انهيار الاتحاد السوفييتي عام 1991، لكنه يحمل أهمية جوائز الدولة الكبرى مثل بطل روسيا، للخدمات المقدمة للدولة، وبطل العمل الواعي عن الأعمال المميزة «العامة، والنشاطات الاقتصادية».

وتعاني روسيا من انخفاض شديد في تعداد السكان وصل إلى رقم قياسي في يوليو من العام الجاري. 

وفي عام 2021 انخفض تعداد السكان من 146 مليوناً إلى 145.3 مليوناً، أي بانخفاض قدره 57 ألف شخص شهرياً وفق صحيفة «موسكو تايمز». ويقول الخبير السكاني ألين بلوم من المعهد الوطني للدراسات السكانية لمحطة «فرانس 24»: «عندما انهار الاتحاد السوفييتي انزلقت الدولة نحو أزمة ديموغرافية خطيرة».

وأضاف «للمرة الأولى تجاوز معدل الوفيات في روسيا معدل الولادات بصورة كبيرة، ما أدى إلى انخفاض في تعداد السكان». وفي عام 1992، كان يعيش في روسيا 148.3 مليون شخص، لكن هذا الرقم انخفض إلى 143 مليوناً في بداية القرن الحالي.

وقال بلوم «في هذه الأيام، الأشخاص في سن الإنجاب هم الذين ولدوا خلال تلك الفترة، ولا يوجد ما يكفي منهم لزيادة تعداد السكان. ويقال إن بوتين نفسه يعتبر هذه القضية ذات أهمية قصوى ويذكرها دائماً في خطبه، ويعتقد البعض أن بوتين يعتبر تعداد السكان علامة على مدى قوة الدولة».

• يعد ذلك إحياءً للعنوان الذي أطلقه الاتحاد السوفييي وهو «البطلة الأم»، وكان ذلك خلال فترة حكم رئيس الاتحاد السوفييتي السابق جوزيف ستالين، إثر تعرض الاتحاد السوفييتي لعدد كبير من القتلى في الحرب العالمية الثانية.

• تتلقى الأم الروسية المبلغ الذي قدمه بوتين عندما تنجب طفلها العاشر وهو في عامه الأول، ويجب أن يكون أطفالها الـ10 أحياء.

طباعة