صحف عربية

سيدة تتولى للمرة الأولى رئاسة أمناء جامعة أردنية

عاد ثلاثة من أصل 10 رؤساء لمجالس أمناء جامعات رسمية، بينما تولت وللمرة الأولى سيدة رئاسة مجلس أمناء جامعة رسمية، بعد صدور الإرادة الملكية السامية متضمنة تعيين رؤساء وأعضاء مجالس أمناء الجامعات الرسمية لأربعة أعوام منذ أمس. ويتشكل كل مجلس أمناء جامعة من رئيس له ورئيس للجامعة و11 عضواً.

وضمت تشكيلة مجالس الجامعات الرسمية: 18 سيدة و22 وزيراً سابقاً، ورؤساء جامعات سابقين. وحسب الإرادة الملكية السامية، عاد إلى التشكيلة الجديدة رؤساء مجالس أمناء: الجامعة الأردنية الدكتور عدنان بدران، والجامعة الهاشمية الدكتور ياسين الحسبان وجامعة مؤتة الدكتور يوسف القسوس، وغادر سبعة مواقعهم.

ولأول مرة، تولت سيدة رئاسة مجلس أمناء جامعة اليرموك هي الدكتورة رويدا المعايطة، وقد سبق لها أن تقلدت موقع وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورئاسة الجامعة الهاشمية.

وكان لافتاً أن تشكيلة رؤساء مجالس أمناء الجامعات الرسمية، ضمت رئيس وزراء سابقاً واحداً هو الدكتور عدنان بدران لرئاسة مجلس أمناء الجامعة الأردنية، بينما تولى أربعة رؤساء حكومات سابقين رئاسة مجالس أمناء جامعات خاصة، هم: عبدالكريم الكباريتي لجامعة عمان الأهلية، والدكتور عبدالله النسور لجامعة الزيتونة، والدكتور عبدالسلام المجالي لجامعة العقبة للتكنولوجيا، والمهندس علي أبوالراغب لجامعة العقبة للعلوم الطبية.

كما كان لافتاً وجود خمسة أطباء أسنان أعضاء في مجالس أمناء الجامعات الخاصة، وهو ما فسره أحد الخبراء، فضل عدم ذكر اسمه، بأن هذا الأمر، يتعلق بارتباط وجودهم بالتراخيص المبدئية التي منحت لبعض الجامعات، بافتتاح كليات طب أسنان فيها. 

طباعة