درس في جامعة أُكسفورد

بيلاوال بوتو نجل بينظير وزيراً لخارجية باكستان

بيلاوال بوتو زرداري يؤدي اليمين. أ.ف.ب

عُيّن بيلاوال بوتو زرداري، نجل رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة، بينظير بوتو، التي اغتيلت في 2007، الأربعاء الماضي، رسمياً وزيراً للخارجية في الحكومة الجديدة برئاسة شهباز شريف، ليصبح بذلك الشاب البالغ 33 عاماً أحد أصغر وزراء الخارجية في العالم.

وإثر أدائه قسم اليمين وزيراً للخارجية، كتب نجل الرئيس السابق آصف علي زرداري، وحفيد رئيس الوزراء السابق ذو الفقار علي بوتو (أُعدم في 1979) في تغريدة على «تويتر»، «لقد تشرّفت» بهذا المنصب.

وأضاف أنّه سيعمل مع حزبه (حزب الشعب الباكستاني) «على أداء دورنا من أجل استعادة الديمقراطية من خلال إصلاحات انتخابية، ونضال من أجل اقتصاد أكثر عدالة، وتعزيز مكانة باكستان في الساحة الدولية».

وقام وزير الخارجية الجديد بأول رحلة له إلى الخارج أمس، إذ رافق رئيس الوزراء في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام إلى المملكة العربية السعودية، الشريك التجاري الرئيس لباكستان، والداعم المالي لاقتصادها في غالب الأحيان.

وأدّى بيلاوال بوتو اليمين الدستورية الأربعاء وزيراً للخارجية، بعيد أسبوعين من إسهامه في إسقاط رئيس الوزراء السابق عمران خان، الذي أطيح به في 10 أبريل، إثر تصويت في البرلمان على حجب الثقة عنه.

وسيقع على عاتق بيلاوال بوتو الذي درس في جامعة أكسفورد، مهمة إصلاح العلاقات مع الغرب، بعدما تدهورت في عهد خان الذي اتّهم واشنطن بالتآمر لإطاحته.

طباعة