تقدّم ماكرون على لوبان قبل جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية الفرنسية

أظهر استطلاعان للرأي، أول من أمس، استعادة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بعض الزخم أمام مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان، وذلك في الوقت الذي تدخل فيه فرنسا الأسبوع الأخير قبل انطلاق جولة الإعادة من الانتخابات الرئاسية التي تحظى باهتمام شديد.

وكشف استطلاع رأي عن نوايا التصويت، أجراه معهد إيبسوس ومؤسسة سوبرا ستيريا لمصلحة قناة «فرانس إنفو»، وصحيفة «لو باريزيان»، ونشرت نتائجه الليلة قبل الماضية، أن ماكرون سيحصل على نسبة 56% من الأصوات في مقابل 44% لمصلحة لوبان في جولة الإعادة التي ستجري الأحد المقبل.

وذكرت وكالة بلومبيرغ للأنباء أن هذا الاستطلاع الأول يظهر تقدم ماكرون مقارنة باستطلاع أجري قبل يومين، وحصل فيه الرئيس الفرنسي الجاري على 55.5% في مقابل 44.5% لمصلحة مرشحة اليمين المتطرف.

فيما أظهر استطلاع رأي منفصل أجرته مؤسسة إيفوب فيدوسيال لمصلحة شبكة «إل سي آي» التلفزيونية ومجلة «باري ماتش» وإذاعة «سود راديو»، أن ماكرون سيتغلب على لوبان، بحصوله على 53.5% مقابل 46.5% في جولة الإعادة للانتخابات الفرنسية. وتشير بلومبيرغ إلى أن هذا الاستطلاع الثاني يظهر ارتفاع نسبة تأييد الرئيس الفرنسي الحالي عن استطلاع رأي أجري قبل ثلاثة أيام، والذي أظهر حصول ماكرون على 53.5% في مقابل 46.5% لمصلحة لوبان.

ويواجه ماكرون منافسة شديدة أمام لوبان في جولة الإعادة من سباق الانتخابات الرئاسية، حيث سارع المرشحان إلى استمالة الناخبين الذين دعموا المرشح اليساري المتطرف، جان لوك ميلينشون، في الجولة الأولى.

وتعهد ماكرون بإنهاء استخدام الوقود الأحفوري خلال تجمع انتخابي نظمه في مدينة مرسيليا، السبت الماضي، وذلك في محاولة لكسب أصوات تيار اليسار.

فيما تواجه لوبان مزاعم بأنها والعديد من أعضاء حزبها (التجمع الوطني) أساؤوا استخدام مئات الآلاف من اليورو من أموال الاتحاد الأوروبي علماً بأنها نفت ذلك.

طباعة