مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي يصف القمة مع الصين بأنها «حوار الطرشان»

وصف مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، القمة مع الرئيس الصيني شي جينبينغ بأنها «حوار الطرشان»، ملقياً بظلال من الشك على مدى التعاون الذي ستقدمه الدولة الآسيوية لإنهاء الحرب في أوكرانيا. ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء، أمس، عن بوريل، الذي رافق القادة الأوروبيين في محادثات مع شي، الأسبوع الماضي، القول: «أرادت الصين تنحية خلافنا بشأن أوكرانيا جانباً.. لم يرغبوا في التحدث عن أوكرانيا. لم يرغبوا في التحدث عن حقوق الإنسان وقضايا أخرى، بل ركزوا على الأشياء الإيجابية». وقال بوريل للبرلمان الأوروبي، أول من أمس، إن «الجانب الأوروبي أوضح أن هذه التجزئة غير ممكنة وغير مقبولة.. بالنسبة لنا، تعتبر الحرب في أوكرانيا لحظة حاسمة بشأن ما إذا كنا نعيش في عالم تحكمه القواعد أم القوة».

طباعة